مفهوم الليبرالية والديمقراطية
علي رهيف الربيعي
الليبرالية والديمقراطية ، فالليبرالية هي منظومة الأفكار والقيم والمبادئ المتكونة في الغرب خلال القرنين السابع عشر والثامن عشر ، حاربت بها الطبقة البرجوازية الأفكار والأنظمة والقيم والمؤسسات الاقطاعية . وبكلمة : ” هي التي تشكل المجتمع الحديث والفكر الحديث ” . ولا يمكن أن تختزل إلى نظرية في الاقتصاد : ” إنها أبعد وأشمل بكثير من مجرد دعوة إلى حرية المشروع الاقتصادي ، بل يمكن القول أن موقفها على الصعيد الاقتصادي مجرد تظاهرة فرعية من تظاهرات موقفها السياسي الشمولي ، موقفها من حرية الفرد ” . (١)
أما الديمقراطية فهي : ” منهج ضرورة يقتضيه التعايش السلمي بين أفراد المجتمع وجماعاته ، منهج يقوم على مبادئ ومؤسسات تمكن الجماعة السياسية من إدارة أوجه الاختلاف في الآراء وتباين المصالح بشكل سلمي . وتمكن المجتمع بالتالي من السيطرة على مصادر العنف ومواجهة أسباب الفتن والحروب الأهلية ” (٢) .
أما السياسة الحديثة ، التي يمكن أن تقوم بدورها الراديكالي – التقدمي ، فينبغي أن تتوفر على عدة شروط ، من أهمها :
١- استيعاب معطيات السياسة الحديثة ، وتفهم منطقها وآليات عملها .
٢- الانطلاق من الواقع ، وليس من الرغبات والأوهام والتصورات الايديولوجية . وفي الوقت نفسه ، رؤية إمكانات الواقع ومسارات تطوره ، ورؤية الطاقات القائمة والكامنة . وبعبارة أخرى ، إدراك الصيرورة التاريخية لحركة الواقع ليس بهدف تفسيرها أو فهمها فقط ، بل من أجل السعي إلى تغييره . (٣)
٣- أن يكون الوعي مطابقا لحاجات تغير الواقع المتغير باستمرار ، والسياسة المستندة إلى وعي مطابق بعكس السياسة المستندة إلى الأوهام ، لها الحظوظ الكبرى في التقدم وخدمة الأهداف التي تضعها لنفسها .
ويجد الاتجاه الليبرالي العربي مرجعيته في أدبيات عصر النهضة في القرن التاسع عشر ، أي في أفكار الطهطاوي ( ١٨٠١- ١٨٧٣) ، وشبلي الشميل ( ١٨٥٣-١٩١٧) ، وفرح أنطون ( ١٨٧٤-١٩٢٢) ، وقاسم أمين ( ١٨٦٣-١٩٠٨) ، وعبد الرحمن الكواكبي ( ١٨٧٤-١٩٢٢) ، وغيرهم . وقد عبرت أدبيات هذا الاتجاه عن القبول العلمي لأطروحات الفكر الغربي ، واعتبار الحداثة التحاق بالركب الحضاري الذي يجسده تقدم الغرب الرأسمالي . وقد مثلت هذا الاتجاه ، بشكل أو بآخر ، في النصف الأول من القرن العشرين ، كتابات المفكرين أمثال : طه حسين ( ١٨٨٩- ١٩٧٣) ، وعلي عبد الرازق ( ١٨٨٨-١٩٦٦) ، وأحمد لطفي السيد (١٨٧٠-١٩٦٣) ، ولويس عوض (١٩١٥-١٩٩٠) ، وزكي نجيب محفوظ ، وغيرهم . (٤)
المصادر :
١- الحافظ ، ياسين : التجربة التاريخية الفيتنامية .. ، المرجع السابق ص ٢٢-٣٢ .
(٢) الجباعي ، أحمد : العرب في مواجهة السياسات الدولية ، عن مجلة الوحدة العدد (٦٩) حزيران ١٩٩٠ ، ص ٢٦
(٣) الجباعي المرجع السابق ص ٧٢ ،
(٤) د . شرف الدين ، فهمية : الثقافة والايديولوجيا في العالم العربي ( ١٩٦٠-١٩٩٠) ، ط١ ، دار الآداب ص ٣٦-٣٧.
2019/04/15