السودان درة العرب
بسام ابو شريف
كثير ممن لايعرفون السودان ولايعرفون السودانيين ، وان أراد العرب أن يتعلموا حب الديمقرطية ووسع الصدرلسماع ومناقشة الرأي الآخر عليه أن يتتلمذ على يد الديمقراطيين السودانيين ، وان أراد أن يكون عربيا مثقفا ومتابعا لما ينشر من أدب وسياسة واقتصاد فعليه أن ينمي شغفا كما هو شغف السوداني للقراءة والاطلاع .
السودان أرضها ذهب حيثما زرعت تثمر الشتلات ، والسودان مليء بالثروات المعدنية ومنها الذهب واليورانيوم والنفط والغاز ، ولكن حكم الاستعمار القديم عندما قرر أن تكون مصر والسودان دولة واحدة يسهل على البريطانيين حكمها ، والاستعمار الجديد الذي فرض على حكامها ارسال القوات للمشاركة بقتل أطفال اليمن منع ويمنع السودان من أن يستغل ثرواته لصالح أبنائه وأن يرتفع السودان نحو التطور ومكننة الزراعة والتصنيع والمشاريع الانتاجية .
السودان بلد قادر على سد كل احتياجات الأمن الغذائي للأمة العربية ” لحوم وزراعة ” ، وقادر على التصدير ان أدير الأمر بروح وطنية ثورية لاهدف لها سوى رفعة شأن السودان أي رفعة شأن العرب .
وشعب السودان الأصيل كان دائما سباقا للحشد لقضايا الأمةالعربية خاصة قضيتها المركزية أي محاربة الصهيونية وتحرير فلسطين .
انطلاقا من هذا نطالب من هنا من القدس المحتلة أن عوف والضباط بأن ينتحوا جانبا وأن يستدعوا قواتهم من اليمن رفضا لجرائمقتل المدنيين والأطفال ، وأن يعهدوا لمجلس انتقالي مدني باعادة ترتيب أوضاع السودان بدستور جديد وانتخابات نزيهة وشفافة .
ان هذه الخطوة لاتشكل تصرفا قانونيا وشرعيا فقط بل تشكل ايضا حجر أساس للتصدي لماهومخطط للسودان من عمليات نهب وتدمير أعدتها كخطط عملية واشنطن وتل ابيب .
ان اسرائيل تستهدفالاستيلاء ” بقرار اميركي ” ، على عدة جزر سودانية ومصرية ” تطالب بها السودان ” قرب الشواطئ السودانية وهي بصدد اثارة حرب داخلية ، فلا وقت للاضاعة يارجال السياسة السودانيون أهل للثقة وان اختلفت الآراء ، ونحن على ثقة بأن الديمقراطيين قادرين قيادة السفينة الى بر الأمان .
لابديل عن حكم مدني ديمقراطي تشارك فيه كل الأطياف السياسية .
‎2019-‎04-‎13
كاتب وسياسي فلسطيني