إعلان الحرية والتغيير
بيان مشترك
شعبنا الأبي …
ها نحن نسير في ثورتنا خطوة بخطوة نحطم صخور الشمولية ونبني قلاعاً للسلام والحرية والعدالة. تنحى اليوم ابنعوف وزمرته تحت وطأة ثورتكم العظيمة وسنسقط كل شمولي يريد أن يتجبر ويختطف إرادتكم العظيمة. عزيمتكم التي لا تلين وإرادتكم الباسلة وحلمكم بوطن يشبه ملامحكم هي أسلحتكم التي خضتم بها معركة ديسمبر المجيدة والتي لم تكتمل بعد فما زال في الأمر بقية.
شعبنا العظيم ..
مطالبكم التي رفعتها ثورتكم المباركة لا تقبل المساومة أو التلاعب، تنحي النظام ونقل السلطة لحكومة مدنية انتقالية فوراً تعمل على تكوينها قوى إعلان الحرية والتغيير التي نبعت من عمق ثورتكم العظيمة، هذه المطالب ليست منّة أو صدقة ننتظر أن تُمنح؛ هذه حقوقكم التي ناضلتم من أجلها وأنتم أصحاب القول الفصل الذي لا راد له.
إننا نخاطب قوات شعبنا المسلحة، لا أوجهاً تتبدل أقنعتها من البشير إلى ابنعوف إلى برهان. نخاطب قوات شعبنا المسلحة بأن تضمن عملية النقل الفوري للسلطة إلى حكومة مدنية انتقالية عبر المجلس القيادي لقوى إعلان الحرية والتغيير، وإلغاء أي قرارات تعسفية من قيادات لا تمثلها ولا تمثل الشعب، والتحفظ على كافة رموز السلطة الماضية من المتورطين في جرائم ضد الشعب حتى عرضهم على محاكمات عادلة يحاسبون فيها على ما اقترفوه.
شعبنا العظيم …
حتى تنفيذ هذه المطالب كاملة علينا أن نتمسك باعتصامنا أمام القيادة العامة للقوات المسلحة بالعاصمة وباعتصامنا في ولايات السودان المختلفة وبالإضراب الشامل حتى تنقل السلطة بالكامل لحكومة مدنية انتقالية تعبر عنكم وعن مطالب ثورتكم العظيمة. خلفنا مصاعب الجبال وأمامنا سهول نسيرها لنزرعها قمحاً ووعداً وتمني في بلاد لن يضام فيها أحد مجدداً ولن يحكمها متجبر من جديد.
قوى إعلان الحرية والتغيير
١٢ أبريل ٢٠١٩