عجائب المرحلة
عادل سمارة
1-الشرعية الليبية: تصنيع غربي في عاصمة يحكمها 300 جندي امريكي. ولا أحد يمسها ولا حتى جيوش المشييييييير. مجلس الأمن يحدد كم طلقة يحق لكل طرف إطلاقها، ولكن منطقة النفط جب ان تكون في مطلق أمان. اقتتلوا في الهوامش يا ….اما روسيا فتثأرلخيانتها القذافي فتعازل المشير.
2- في اليمن الحبيب، التحالف العربي الوهابي بقيادة امريكا عجزوا عن مواجهة الجيش وانصار الله، فلجأوا لقتل النساء والأطفال، وبالمال ترشي السعودية والإمارات كل العالم كي يبارك.
3- مدربون من بهائم امريكا يدربون الجيش العراقي الذي عمره مئة سنة ومع ذلك في العراق رئيس وحكومة ومرجعيات عبقرية! ثم يقول العملاء “المقبور” صدام حسين، فاين موتاكم انتم؟ في سدرة المنتهى.
4- الشرعية الفلسطينية لا تحتاج انتخابات لأن شرعيتها من اتفاق أوسلو الذي لا يشيخ. تذكروا فتوى محمود درويش “قديس التطبيع” حيث قال”من يخرج على الشرعية يخرج على الإنسانية”.
5- شرعية الدين السياسي في غزة ديكتاتورية باسم الله، ممنوع الحديث ولا حتى الهمس. ومع ذلك ننتظر الصمود امام إغراء “دولة “سين/غزة” .
6- في الجزائر، معارضة تشرعن نفسها شبقا للسلطة. وسلطة تمسسكت بالسلطة رغم انف بوتفليقة .وكلتيهما تتزلفان للجيش خوفا لا ثقة.
7- في المغرب ملك عليك تقبيل يده الملطخة بالدم يحكم على المتظاهر ب 20 سنة سجن، بينما في قصره مركز ثابت للموساد.
8- في الضفة والقطاع “جمعية اصدقاء الديمقراطية” تفككت أمام أول انعطافة (قوربة بالفلاحي) شبقا لوزارة في حكومة تبادل الأدوار تحت سقف التنسيق الأمني أولا وإلى الأبد.
9- في السودان المشير في مأزق بعد إضاعة نصف السودان يتلمس طريق إضاعة كل البلد. يا ريت لو تمسكه ايدي كارلوس.
10- في لبنان سلطة تنام في مضجع امريكا وتتوضأ بماء زمزم فنزويلا.
11- في الأردن الشعب يحتج وكل السلطة تشهق بين ان تبلع صفقة القرن وتأخذ جًعالة وتنهي البلد.
12- موريتانيا، منشغلة بتناسل عدد اكبر من الشعراء.
13- تونس طلاق العجوزين دون طلاق التطبيع والتمسك ب “غرفة أصدقاء سوريا” هكذا اوامر امريكا. ورئيس وزراء يضرب أعناق العمال بسيف الثلاثي الدولي (البنك والصندوق ومنظمة التجارة الدولية).
14- قابوس عمان يدفع مزيدا من فواتير الحرب على فلسطين، عامله او عميله يطالب بتطمين الكيان! لم يبق إلا أن يقدم لهم شرف التاريخ.
15- البحرين، استجلاب مستوطنين من اي مكان لزيادة عدد رعايا “صاحب العظمة”!! وكل كلمة معارضة بسنة سجن.
16- قطر الأكثر مهارة، بعد ان رسخت التطبيع لم يعد يذكرها أحد حتى محور المقاومة، وكأنه ارتشى منها! قريبا سوف يتم شطف فتى الموساد.
17- الكويت تتعنتر كرافضة للتطبيع. لا يا شيخ؟ مقلق هذا، لا ندري ما القنبلة التي تجهز لها لإلقائها على فلسطين. قبل سنتين كان محور المقاومة يناغم قابوس فإذا بقابوس يقصف فلسطين.
18- الإمارات، تتحول إلى دولة عظمى تصل جيوشها إلى طرابلس الغرب، بينما دبي ماخور معولم!
19- أم الدنيا لم تعد اكثر من جمل يجره قط، هو محمد بن زايد. ارجو من ماركسيي مصر ان لا يزعلوا لأن العنصرية القطرية عند كثير من اليسار أهم من الماركسية.
20- سوريا تقاتل كل هؤلاء ومن وراء هؤلاء، بل ايضا كل قوى الدين السياسي ثم يأتيك مثقف ناعم ديمقراطي قرموش ليقول البراميل المتفجرة. حبذا لو يسمع هؤلاء غناء كمال اللبواني، ولن يتغيروا.
ما نسيناه لا يستحق احرف الشبكة العنكبوتية.
وأخيراً: هل هناك غير المقاومة والعروبة؟

عجائب المرحلة، عادل سمارة


‎2019-‎04-‎10