بيان
المؤتمر القومي العربي

صدر عن الامين العام للمؤتمر القومي العربي مجدي المعصراوي البيان التالي:
أقدمت السلطات السعودية على اعتقال مجموعة جديدة من المثقفين والإعلاميين العروبيين وبينهم عدد من أعضاء المؤتمر القومي العربي في إجراء تعسفي جديد ليس له أي مبرر…
فالأخوة والأخوات المعتقلات، كما نعرف معظمهم لا يشكلوا أي خطر أمني على البلاد، ولم يقوموا بأي عمل مخل بالأمن الوطني، ولم يرتكبوا أي مخالفة للنظام والقانون، إلا إذا كان إيمانهم بأمّتهم ودفاعهم عن حقوقها القومية، لاسيّما في فلسطين، جرائم تستحق السجن والاعتقال.
إن المثقفين والإعلاميين على امتداد الوطن العربي قد تابعوا مسيرة هؤلاء الثقافية والإعلامية، لاسيّما الكتاب الذي أصدرته مجموعة منهم بعنوان “في معنى العروبة” والذي ترك أصداء إيجابية واسعة لما كشفه عن وجود طاقات ثقافية وفكرية هامة لدى شباب الجزيرة العربية.
إننا نطالب الجهات المعنية في المملكة العربية السعودية بالسعي للإفراج عن هؤلاء الأخوة والأخوات، وعن كل معتقل رأي، لأننا نعتقد أن سجن الأحرار بسبب معتقداتهم الفكرية أو آرائهم السياسية لا يؤدي إلا الى المزيد من الاحتقان الاجتماعي والتوتر السياسي الذي لا نتمناه لأي بلد من بلداننا العربية.
كما ندعو كل الهيئات العربية والدولية المعنية بحقوق الإنسان والحريات العامة الى أوسع تحرك للإفراج عن المعتقلين جميعاً في الجزيرة العربية، كما في كل قطر عربي….
التاريخ: 6/4/2019
هاتف وفاكس :009611742771 – 009611742772