صواريخ الكورنيت …المعادلة الاكثر تنكيلا بالغزاه والمرتزقة
زين العابدين عثمان

هناك اسلحة نوعية وفتاكة مكنت قوات الجيش واللجان الشعبية من لجم وصد قوى تحالف العدوان السعودي-الامارتي ومرتزقته على الواقع الميداني واعطاب ترسانته العسكرية الامريكية والبريطانية الصنع في ميادين القتال والمواجهة ، ومن ضمن هذه الاسلحة النوعية تأتي الصواريخ الموجهه المضادة للدروع والتي تعرف 《بالكورنيت》التي لعبت دورا استراتيجيا ومحوريا في تغيير قواعد الاشتباك وقلب موازين القوة في المعارك الميدانية الدائرة ضد قوى العدوان ومرتزقته، فالاخير الذي يتمتع باقوى الترسانات العسكرية المدرعة والحديثة على الارض وتحديدا الآليات المنجزرة كدبابات الابرامز M1A1 Abrams ومدرعات الكايمان والاشكوش الامريكية وغيرها من الاليات القتالية الاانها سحقت ودمرت بسهولة تحت وطأة ضربات الجيش واللجان الشعبية بصواريخ الكورنيت المضادة للدروع وقد وثقت عدسات الاعلام الحربي مقاطع الفديو التي اثبتت فاعلية هذه الصواريخ وقدراتها التدميرية العالية على الارض وحصنا فعالا يستطيع صد اقوى الزحوفات والارتال المدرعة في مختلف جبهات المواجهة مع قوات العدوان ومرتزقته.
لقد امتلكت الصواريخ الموجهة المضادة للدروع وبالاخص صواريخ الكورنيت الروسية رصيدها الكبير وسمعتها الممتازة في الحروب الشرق اوسطية ولها تاريخ قتالي مروموق منه خلال غزو العراق في عام 2003 ، حيث استخدمت صواريخ Kornets من قبل القوات الخاصة العراقية لمهاجمة العربات المدرعة الدبابات الأمريكية والتنكيل بالجيش الامريكي في مخاور الاشتباك وايضا خلال حرب لبنان الثانية مع اسرائيل في عام 2006 ،التي استخدم فيها حزب الله صواريخ الكورنيت،لتدمير دبابات الميركافا التي تعتبر احد احدث واضخم الدبابات الاسرائيلية .
فالى اللحظة ما تزال صواريخ الكورنيت الروسية تتربع اهم الاسلحة المضادة للدروع والمفضلة عند الجيوش الاقليمية والدولية لما لها من فاعلية عملياتية وقدرات تدميرية عالية على الميدان.
وفي هذا الصدد نستعرض بعض من مواصفاته النوعية :-
اولا هو صاروخ روسي الصنع، صمم خصيصا كمضاد للدبابات والدروع بكافة اشاكلها وانواعها وهو صاروخ موجه ومصوّب بأشعة ليزر وبشكل نصف أوتوماتيكي، بحيث يصوّب الرامي الصاروخ نحو الهدف ويوجه علامة تصويب الصاروخ حتى الإصابة.يمكنه ضرب الطائرات ذات العلو المنخفض وخاصة الطائرات المروحية، يعمل في جميع الظروف الجوية، وفي ضوء النهار وساعات الليل والاهم انه يتحدى ظروف التشويش الإلكترونية، في ساحات القتال والمواجهه كما يتميز بامتلاك نظام توجيه دقيق يمكنه إصابة أهدافه على مسافة 10 كيلومترات نهارا، وعلى مسافة 8 الى 5 كيلومترات ليلا. ويمتلك ايضا الصاروخ كورنيت اي ام نوعين من الرؤوس الحربيةشديدة الانفجار، إضافة إلى رؤوس حرارية، يتراوح مداها بين 150 متر إلى 10 كم، ويمكنها اختراق تدريع تتراوح سماكته بين 110 و130 سم..
قوات الجيش واللجان الشعبية مع امتلاكها لهذه الصواريخ النوعية في ميادين المواجهه يعتبر اضافة استراتيجية فتاكة بكل المعنى وتدعيم قوي لتكتيكات التنكيل والاستنزاف المتبعه ضد قوات تحالف العدوان السعودي الاماراتي ومرتزقته ، وقد اثبتت معارك الاربعة الاعوام ان صواريخ الكورنيت الذي يطلقها المقاتل اليمني استطاعت بمسرح المواجهه والصراع التفوق على احدث الاسلحة المدرعة التي يمتلكها تحالف الرياض وابو ظبي واحراقها وتدميرها بطواقهما من الجنود والضباط والمرتزقه امام مرآ ومسمع من العالم ، .
فتأييد الله سبحانه للمقاتل اليمني وهو بموهبته وقدراته القتالية مع تملكه لصواريخ الكورنيت هذه استطاع ان يصمد و يصد اضخم واكبر هجوم للارتال المدرعة المتطورة والباهضة الثمن وتحويلها الى كومات من الركام والخردة المحترقة والمنصهرة كما حصل في معركة الساحل الغربي بالحديدة الذي كانت احد اكبر المعارك العسكرية الذي حولها المقاتل اليمني الى مقبرة جماعية لافضل المدرعات والعربات القتالية الاماراتية.
الرياض وابو ظبي ومن واقع وحقيقية انهزام ترسانتهم المدرعة والحربية التي هي فخر الصناعات الامريكية والاوربية وعجزهم المترامي الاطراف عسكريا واستراتيجيا اصيبتا بالهستيريا والجنون الذي سرعان مادفعهما لعقد صفقات لشراء مجموعة من صواريخ تاو الامريكية المضادة للدروع كخطوة هستيرية تعكس واقع الهزيمة النفسية والميدانية السحيقة التي وصلتا لها حيث تحاول اليوم سرقة و تطبيق تكتيكات المقاتل اليمني الذي عجزت ووصلت مستوى الافلاس عن مواجهته باستراتيجياتها واستخدام حتى الاسلحة الذي يستخدمها رغم فوارق الوضعيات وطبيعة المهام العملياتية المتباعده بينهما الا انها شرت صواريخ تاو لهذا الغرض اي استنساخ لصواريخ الكورنيت ومواجهة المقاتل اليمني .
اخيرا وما يجب قوله ان المؤسسة العسكرية اليمنية مع تطور وتعاظم قدراتها التسليحية خلال الاعوام الماضية فهي تمتلك مخزونا استراتيجيا من قذائف الصواريخ الموجهه كورنيت وصواريخ اخرى مماثلة بالقدر والكم الذي يكفل لها حرب 10 سنوات متواصلة ،وهذه هي الحقيقة .
محلل عسكري
22آذار 2019