** ذكرى رحيل القامة الاقتصادية السامقة .
“””””””””””””””””””””””””””‘”‘”
.. جبار فشاخ داخل
** في مثل هذا اليوم 25 آذار من عام 2018، فقد العراق قامة علمية ووطنية كبيرة هو الدكتور عبد الحسن زلزلة. الذي كان من القلائل الذين تمتعوا بمواهب وكفاءات كثيرة وبرع فيها جميعا، فمنذ بداية حياته العلمية برز كاقتصادي كفوء وجريء عندما كتب أطروحة لنيل شهادة الدكتوراة في الاقتصاد من الولايات المتحدة حول مساويء ارتباط العراق بمنظومة الاسترليني وسبل الخروج منها، الامر الذي تبنته حكومة ثورة 14 تموز 1958 .
** ولد في مدينة العمارة سنة 1928 .
** عام 1941- إنتقل مع أسرته إلى بغداد .
** عام 1948- تخرج من كلية الحقوق بدرجة الشرف الأولى .
** عام 1954 – حصل على الماجستير .
** عام 1957 – حصل على الدكتوراه في الاقتصاد من جامعة إنديانا
** تقلد وتنقل في عدة مناصب هامة منها :
– محافظ للبنك المركزي في العراق .
– سفير العراق في إيران والنمسا ومصر .
– وزير للصناعة في 1964/6/18 .
– وزير للتخطيط بالوكالة 1965
** في اواخر سنة 1962 استدعاه رئيس الوزراء عبد الكريم قاسم، وعرض عليه منصب وزير الاقتصاد الا انه بادر بالاشارة الى ان موقعه رئيسا لدائرة الابحاث في البنك المركزي سيكسبه المزيد من الخبرة . ** تولى منصب نائب محافظ البنك المركزي، لغاية عام 1963 .
** من انجازاته إعداده الخطة التنموية الخماسية للعراق التي انطلقت من مجموعة من المبادئ منها التأكيد على اولوية المشاريع الانتاجية وتخفيف التفاوت الطبقي بين الناس ومعالجة التفاوت في توزيع المشاريع بين المناطق الجغرافية وعدالة توزيع ثمارها التنموية وتحقيق قسط من العدالة الاجتماعية بين المواطنين والتقريب بين مستويات التطور والدخول بين الاقاليم وسكانها .
** له ما يزيد على أربعين كتاباً ومئات البحوث والخطب والمداخلات والتعليقات التي يغلب عليها الطابع الاقتصادي .
** له ديوان شعر (صهيل القوافي) حافل بالمواضع الوطنية التي الهبت مشاعر الجماهير العراقية في الأربعينات والخمسينات، التي كان يكتب قسم منها باسم مستعار في ظل النظام الملكي، ألهبت حماس الناس، وادت الى محاكمة الصحف التي نشرتها وغلق قسم منها لفترات مختلفة .

Bilden kan innehålla: 1 person
 

– بغداد – 2019 /3 /15