يوميات حافي

مروان الاشتراكي
بعد يوم طويل من الصمت سئل احمد…. عدنان هل انت جائع؟ لم يأبه له عدنان وكان غير مباليا لانه اعتاد على هذا الوضع. وكرر احمد السؤال.
شتمه عدنان وماذا افعل لك هل انا (خلفتك وابتليت بيك).. لم يتعجب احمد، اذ ان عدنان لم يتناول الطعام ايضا وهو يعرف ان سبب غضبه هو ايضا بسبب جوعه. ولكن الفرق هو ليس انا وحدي جائع بل عائلتي ايضا.
تنفس قليلا بوجع حيث ان فراغ من الصمت طغى ولابد من ملئه مهما كانت الخسائر.
لم يكن هنالك شيء يقال اذ ان الحالة تتكرر. تبادلا رفضهما للعالم وكفرا به تكرارا ومرارا.
عدنان لا تكفر؟ فلا ينفع هذا لا ” السب ولا الشتم سيجلبان الحظ ( ابتسم ). قهقه عدنان كعادته ضحكات بلا روح وغير صادقة كانها صرخات لاتجد طريقها بعد… تشبه تساؤلات حشرة عاكفة التي لا تبتسم.
فهي محبوسة كما هذا العالم الصغير. بين اجسادهما ومكانهما. ان العالم صغير جدا بالضبط ماذا سنفعل:
ربك موجود” كعادته عدنان لايؤمن باي شيء يقوله او يسمعه… اذ انه اكتفى من الكلمات والاوهام .لقد باتت الاشياء والسلع اكثر تقديسا منا. ونحن مخلوقات بائسة. لم يخلقها احد واشيائنا ايضا بائسة كما هي احلامنا .
لاشيء يضطرنا لان نكون جديين. الكرامة الاحترام . الجدية فقط عندما يتحاسب الناس ويتعاملون مع المال والاشياء. الاحلام هي شيء ما ربما (قندرة)…
ابتسم احمد وهو ينتظر استرسال عدنان كعادته و يرفض العالم رفضا ليس بيده بل بسبب رفض العالم له.
هل تملك ثمن قدحين من الشاي ..؟
قال احمد حتى (كروة) لا املك.؟ .انها زوجتي”
لقد ضربتها وتركت الدار… ان الحياة ليلة طويلة جدا في عمر طويل جدا .حيث كل مشغلتنا الدار والطعام. ماذا تريد وكيف ضربتها .
تريد ملابس للعيد؟ العيد وهل مازال هنالك عيد ..
ماذا بك ياعدنان الا تعلم ان لدي اطفال صغار: قال عدنان واني (شعندي عتاوي).. اكبر خطأ ندركه دائما وجريمة تتكرر ولابد منها بسبب تناقضات الحياة, هي الزواج.
اننا نبحث عن العمل ” وما ان نعمل نحرم انفسنا من ابسط ادوات الترفيه في سبيل مشروع هائل…. (ههههه) الزواج ..
ستفتح الحياة منفذا ما. لم يستسيغ احمد كلام عدنان بالرغم من انه احيانا يشعر بالارتياح. وذلك بسبب مشاركة عدنان له وهم متشابهون بالجوع والعوز ولكن تفسيراتهم للحياة تختلف.
اه اه اه وانفاس حارة اختلطت مع سماء تموز ببغداد وبشهر كئيب حيث يذكرك بالصحراء والجفاف.
اردوغان هتلر العصر يقطع الماء. كانه قفز من حلم سيء . وسنخرج غدا للسفارة التركية ” . نبيل التركية ؟ (الله وكيلك على صندوق مي بارد يشترون) المتضاهريين.(شني السالفه )” ..
قال احمد العراقيين سيثورون…
(ههههه) عدنان: كعادته انك تنتقل من انت وليس من الواقع. فالناس لاتشبهك وحتى اللحضة تلك هي ليس انت, بل كلمات تعوضك عن الجفاف.انا بالنسبة لي تنبئت (بالتانكي) وبدلته , ومستعد للجفاف كما نحن مستعدين للجوع. فالعراق الجديد عراق وحفرة ومقبرة للجياع والقديم كان مقبرة للافواه . ونحن نعيش بين مقبرتين وجيليين . شيء من كل شيء ؟
كان عدنان يردد اغنية (ولك يابه ولك بويه)
وهو يتذكر عندما كان يلتحق للموت والسفر بجبهات القتال والاوامر والخوف ورغم رفضه المطلق الا انه كان حتى لا يتحدث مع احد ابدا . واغلبهم صامتيين لكن افعالهم كبيرة. كانو يهربون.والهارب كان بطلا. لكن كل الهاربيين عادوا. لا مفر من العراق .كما المهاجريين يعودون الان .لا مفر فالعالم صغير. ويعبث به مجموعة من المتعجرفيين….
الم اقل لك ذلك يا احمد ان العالم قرية صغيرة ..
اسماء بنتي؟ مابها يانبيل . لقد ضربتها بالامس فهي تطلب اشياء لااستطيع ان اوفرها لها . وماذا طلبت هذه المرة, لااعرف لكنها طلبات كالعادة كتب (وقنادر) ومصروف يومي ضروري لكل فتاة..
طبعا حقها وكالعادة انت لاتلبي لها شيء. نظر الينا وكانه يعاتبنا ليبرر مشاعره ووجعه ومسؤليته اتجاه عائلته.
ثقوا اصدقائي انا لااحتاج سوى 7الاف يوميا .اكون جدا سعيدا . لماذا ماركس؟ هكذا يطلق صراخه فهو يعاتب الوعي الذي سببه له ماركس. كم (فكر ) وليس مفكر هذا الفيلسوف.صرخ احمد : ليس فيلسوفا بل ثائرا عظيما .
واسترسل يتحدث عن ماركس واخرين كما كتبوا عنه ,
دعنا يااحمد نتعرف على ماركس من خلال نبيل.
قال وماذا يفتهم نبيل جائع، قهقهنا وكانت ابتسامة نبيل خفيفة تنم عن رفضها للاهانة التي لحقته وكالعادة سارع عدنان ليغطي على هذا الحوار المتكرر والذي لاينتهي.
اذ ان حياتنا اليومية كما قال ماركس بالفعل هي تامين الخبز والسكن والملبس. ورغم ان العالم جميل ووفرة وتطور وتقنيات وقرية واحده وبنوك وموسيقى الا انه بالنسبه لنا قبيح وغريب ومغترب فكلما يتطور العالم كلما نجوع اكثر وكلما يغتني الاخرين نعاني نحن . وكلما يبتسم الاخرون نغط بحزن عدمي.
خيالنا مجرد فردي لايرتبط بخيال الاخرين. غرباء مع ذاتنا ولانعي عالمنا او ذاتنا.
كاننا صدفة بعمر الصفر لاتاريخ لها . هكذا لانبقى ولانغادر ولكن كاننا اشباح. ربما هكذا كان نبيل يقول كاننا في الجحيم الان او مرحلة ماقبل الجحيم.
حيث الجحيم ينتظرنا.
بدأ عدنان يتحدث بتبعثر .. وكان نبيل يتسائل ودائما يريد ان يفهم من عدنان . (ماكو لفه ملابس للعيد منا منا؟)
لاياصديقي ربما؟ في مكان ما ربما وراء العيد فالزمن يتحرك داخل الحركة وتناقضاتها. ربما سيرموا لك صندوق انتخابي مقترح كي تبيعه. لقد بعت بطاقتي مع عائلتي ياصديقي وكنت اعرف ان كل شيء هو مقلوب واكذوبة كبيرة.
اذن انت تفهم؟
(ايباخ) ..قهقهوا جميعا وعاد احمد يتحدث عن معاناته وكانه يفخر بجوعه . لانه بمنطقة الحفاة ولايجوز التطاول على الاحلام فهي محصورة بين الفلافل والقنادر .
تجمعوا حول عربة لبيع الفلافل وكانهم ينتظرون احدا يوبخهم او يطلب منهم هوياتهم. كان عدنان يدرك تلك المشكلة اذ ان لااحد سيدفع. لان لا احد يملك شيئا. كانو يلتقطون” فلفلة وزلاطه” بين الحين والاخر, وكانهم يقتربون من لغم سينفجر.
لايعرف احدا مخاوفهم تلك سواهم. سئل عدنان بصراحته المعتادة التي تزعج الاخرين. (منو يدفع)
كان نبيل ضجرا وهو يقول وماذا يعني هي مجرد (فلافل). ودائما يتصدى لعدنان وكلاهما يعرفان ان نبيل لايخرج من جيبه سوى عقرب ما ومن فاهه صراخ كعواء قبل الموت او لاستقبال لحضات مؤلمة.
ابتعد عدنان من عربة الفلافل قليلا وهو يوجه انظاره للاخرين حتى تاكد بان لااحد يشك بقدرتهم المالية . وبشبابهم.
كانو يلتفتون وكانهم يبحثون عن منقذ وليس صديق .
سلم احد المثقفين عليهم (فالكرادة) باتت مأوى للمثقفين والهاربين من جحيم العادات والقبائل والسكون.
رحبو به جميعا الا احمد كان يظهر ملامح رفض …
همس باذنه عدنان وقال له . ولك ابتسم حتى يمضي وقت الدفع وستكون قصة قديمة غدا
احمد وهو يعتني بلفته كثيرا ويستخدم كل ماهو موجود فله طقوس باكل الفلافل.
ولكن طقوس عدنان هي الخوف من المال ومن يدفع
من يشتري؟
التفت عدنان ووجد احمد يزعق بوجه صديقهم المثقف حول وحشية الراسمالية وواحد بالمئة كم المالكين وعدم القدرة الشرائية وشعار من يشتري .
قال عدنان سامان يدفع ولااحد غيره فهو لطيف وخبرة ونتعلم منه. فهو كبير ولكنها مبالغه لمقدمة من اجل ان يتخلصوا من مازق ابدي.
ابتسم سامان وهو يخبيء رفضه لهذا المديح المفتعل ولكنه اعجب به وحاول ان يصدقه ربما: من لفضه كان صادقا رغم انه يشك بالحفاة اذ ان علاقتهم به مرتبطة بالفلافل.
او بالاحرى بعدم ثقته بجيوبهم وكان يخشى على ماله من الحفاة. فطلاباتهم الطفولية مازالت كثيرة.
كاني به يتسائل لما انا هنا.
والحفاة مضطرين ايضا لتحمل سخافته وليس ثقافته من اجل الفلافل.
ابتسم نبيل حيث كان يفهم لغة البلداء وكان يفهم هذا المثقف ويرتاح له. لانه لايملك شيء ولايدرك انه لايملك شيء.
فالثقافة بالنسبة له مال وسيارة ومجموعة قنادر وقدرة على القدرة الشرائية . واستدعاء الفتيات حوله لتبرير ثقافته.
اتصل باحد اصدقائه.كرر كفره حيث دائما يكفر ليعبر عن رفضه. ماكو ترميشه؟ شنو هاي الحياة
ولايستخدم هاتفه وهو يخفيه لانه من الموديل القديم ولاصوت له.
العالم اخرس كما هاتفي كان عدنان فوضويا حزينا يخرج مافي داخله ويمقت مايقول.
ودائما يوصف نفسه بالحمار وعذرا ايها الحمار؟ اذ انه لايتجرء على مخلوق يملك اشياء يتمناها البشر من كلا الجنسين. الاحياء والاموات. ولطالما شغل الحمار ادمغة الناس .
بات الجميع يعرف الحفاة وافكارهم واسرارهم وجيوبهم.
فكل مايملكونه يمشي معهم .
قنادر تلفظ انفاسها وملابس متكررة . وكلمات رفض وعناد وزجر. ويسخرون من افكار الاخريين .
وكلما يقتربون من احد يتفاجيء بهم. فهم لديهم اشياء كثيرة وغريبه وغير معتاده .
ويثنى عليهم الاخرين. ولكن الناس بالاخير تنفذ وتبحث على من يجاملها ويرضيها ويؤيدها. فالعلائق مادية وليس لخلاقية.
الحفاة قاسيين بارائه الثورية .. ضد الدين والقادة والتملق ويسخرون من العام والسائد. اصواتهم عالية
ثقتهم كبيرة بما يقولون ويكتبون وهم مبادريين.
لكن جيوبهم تخذلهم كانت تلك المقدمة لعدنان
وكان هذا سلاح الاخرين ضدهم. حيث الصالونات الادبية المتخمة بالنفاق والمسايرة والمجاملات. ترفضهم.
رغم انهم بلا موقع سياسي او انتاجي. لكنهم يجعلون الاخرين بمزاج وشك وقلق. اذ هم دائما يفضحون هذا العالم وارائه وسكونه
لايصفقوا الحفاة ولاياخذوا الصور مع النساء والشخصيات.
لهم شخصيتهم النبيلة دون ان يعرفوا او لايريدون ان يعرفوا حتى ؟
نبيل يقول العلم خبلني هل هذا هو افق المثقفين وهل تلك هي سلوكياتهم.
يقولون كل شيء ويحفضوه عن ظهر قلب دون ان يفعلوا شيء ..
والجميع يعرف ذلك ولااحد يقول شيء ..
اللاشيء سمة المجتمع….
انها عبودية لاتخضع للدراسة بعد؟
العبودية يااحمد.. هي ان تكتم وتكذب حتى تصدق وتتماهى وتتماشىى , مع الاخرين لتكون مقبولا,
كل يبحث عن موقع ليجد ذاته وسلطته ليخضع الاخرين
حيث جميعنا مقهورين ومصابين بالامال والشك وعدم الثقة.
لسنا عفويين كفاية
بل ممثلين اكثر مما يجب
لذلك ممثلينا لايجيدون شيء من التمثيل فالناس تسبق افقهم واكتشافاتهم .
تاريخنا يااحمد . ثم توقف عدنان. حيث كان نبيل يردد باللهجة العراقية الشعبية(هي كوله هيج. لبك بلبك وقشمريات .)
لم اعد اثق باحد :
واينما تذهب تجد من هربت منهم . فالناس متشابهون
لايشبهك احد.
متشابهون بالاخلاق والسلوك ولكن يختلفون بالجمل
ههه. …. احمد لذلك تحالفوا ماضوون وعائدون وقادمون .
متشابهون ياصديقي؟
يملاون الصحف والفيس. ومازال زعاق اخريين يقلدوهم
القديم يجرنا بقوى
فلا توجد خطوة الى الامام ولاخطوتان. فنحن سائرون نحو الماضي
ومتى يحدث الصدام . دون الصدام سيبقى كل شيء يغازل الماضي.
نبيل صمت وقال نحن شعب . لايمثله احد ولايعرفه احد
الجهات والمنظمات والحركات تمثل ناسها وتصورات اشخاص. ينقلون امراضهم باذهاننا واسماعنا.
هل تصدق .ماذا
نحن ورغم نقدنا وافقنا لكن يتحكم بنا ايضا شخص او شخصان.
وكان الانسان هدفنا وجميعنا يصرخ الانسان المساواة العامل .
لكن مااذا حصل لعدنان .
لانه امن بالثورية وقول الحقيقة .فلقد فصلوه هؤلاء الشيوعيون من عمله .
كيف غدا نتعامل مع المعترضيين للقيادات التي نؤمن بها.هل سنخلق ستالين اخر.وكم من ستالبن في داخلنا .
رفض احمد هذا الحديث وكانه يتعامل مع معصوميين كما بالمذاهب الدينية.
هاي سوالف عدنان اثرت بيك.ههههه
قهقه عدنان . انه يقول الحقيقه وللتاريخ سيرته .وكم من خرفان وقطيع سلكوا عاطفيا سلوكا ضالما ينافي مبادئهم لما , لان زعيما ما في حينها برر لذلك.
يجب ان لاتكونوا عميان يارفاقي فالعالم ليس عادلا.ودعاة العدالة والمساواة هم بشر لهم ذاتهم ونرجيستهم.
دائما كما يقولون بعض زعماء الدين .ضعوا انفسكم بمكان الاخرين كي تتعرفوا على شعورهم؟
لاتنطلقوا من حقيقة ما. وتتركوا الواقع والدموع.فلايوجد عامل اسلامي او يهودي او قومي او شيوعي.
يوجد بشر اب وام .
فكل العقوبات الاقتصادية هي ضرر بالانسان وليس بالقومية او الدين او الحزب.
القاده يااصدقائي وخاصة اصحاب النفوذ المالي. يفعلون هذا ويتحكمون بالناس باسم الشعارات ومازالوا يتوهمون.
عملكم ارشادهم وفضحهم احيانا لانهم لايرون سوى انفسهم.
اينما يكون الظلم والتبطيله يكون الاعتراض .
هههههه صرخ نبيل كالعاصفه .وهو يقهقه شنو انت اله؟ كلا انا كتله من القنادر العتيقه.
كان عدنان يسخف القدسية وحب الشخص لشخص بسبب كلماته. المواقف هي التي تقرر وليس الثرثرة النظرية .
النظرية رمادية والحياة خضراء يااصدقائي. كان احمد يردد بقناعه وكانه اكتشف سر الوجود.
سخر عدنان كعادته من احمد والعالم وذاته.
الحياة قنادر هههه والسفر ضرورة للحرية وحاجة مهمه لتاجيل وجع قاتل لايطاق.
هل ترى حسوني مروان… بصمت لاابالي يخفي اشتياقا ووجعا قال احمد . يزن يزن لااعرف لارصيد لاكروة . هو مسافر بالقرب منا وعلى مدى كيلوات قليله.
المال هو من يمنعنا من اللقاء بهم وليس شيء اخر.
المال اله فوق الالهة. يجلب المحبين حولك. ويعطيك شعورا بالانسانية والنظال .
ابتسم ابتسامة خفيفه وهو يردد لما لاتبيعون الكيك كما قالت لكم الرفيقه هند .
بجدية واضحة. قال عدنان المال وليس الدين او اي شيء اخر يخلق المعجزات ؟ ولكنه يخلق ايضا الماساة. ففي سبيله يباع الانسان وتنحط قيمته البشرية.فكلما ينتج ويزداد ثروة كلما يفقر ويقلل من قيمة اخرين. قالت طفلتي طلعوا الارجنتين وطلعوا العربان من البطولة . قلت لها انعل رب هذا العالم. مهما يحدث لايعنيني. فنحن لااحد يعرف ان كان حدث لنا شيء ما. لاندخل ولانطلع. صفنات خيالات هزات حتى ياتيكم الموت. وانتم بدون تانكيات وقنادر. لانخشى الموت. بل نخشى اننا سنكون جثث لايقترب منها احد. من يقترب منها. يصاب بالعبودية. جثث للعبيد. جاعوا سجنوا سيقوا للحرب. جثث منذ ان ولدنا. هكذا سيكتبون على قبورنا. جثث لاتخسر ولاتفوز. جثث كالجمهور يصفق ويسخر من بعضه بعضا. نحن ننتمي الى اممية المقابر والضحايا
لابد من الغاء المال
الغائه , ضرورة انسانية . ترى هاي مالتي مو مال ماركس؟ ههه نبيل كعادته يحب مايقوله عدنان. وبسذاجه اجمل من اي نظرية يقول. لو اعطيناك مال هل ستخرج لنا نظرية…
المال ولك يفسد ياحمار.المال يلهي ويجعل الاخرين يطغون. اشار بخبث مثل رفيقتك الاخرى تعتقد الناس حولها يلتفون من اجل مالها.
صحيح ااحمد كعادته لايعرف المجامله والهدوء حتى عفويته جدية. المال خرب الناس والاحزاب.
مالعمل ومالحل ياكاظم الساهر. نبيل وهو يغني ويحاول ان يسرق شيء ما خارج الحوار ليعبر عن شيء في داخله يجهله وسيبقى يجهله.لكن المحاولات قائمه .وهو يصرخ احيانا ويغني احيانا .وبالحالتين هو لايفعل شيء بالنسبه لنا. لكنه اكثر صدقا.
لنسرق مصرفا كان الحديث من على حدائق ابو نؤاس ومحاولة من صديق حفاتي للانتقام. هو يثق برأيه وفكرته لكنه . لايثق بالتنفيذ. فالافكار والمفكرين يقولون ولكن لاينفذون.
عدنان العضماء هم المنفذون والسياسيون. وليس المنافقون والمرددون.
فالقتله هم من يحكمون؟
لايمكن لاحد مهما كان ثوريا وانسانيا ودينيا ان يحقق مبادئه دون ان يقتل ويبرر ذلك علميا وفعلا هذا هو منطق التاريخ والوجع.
كان عدنان يتوقف كثيرا حول هذا. اذ انه لايسمح لتفكيره بان يذهب بعيدا ويضحي بقناعاته وارائه ويقف ضد اي دكتاتورية وعقاب.
ورغم ماديته الملحده وانسانيته العلمية.الا انه يختار اقوال وحكم دينية.
عندما تقف امام الله او التاريخ . سيقولون انك قاتل.
نبيل.وهل الزعماء الروحيين والقوميين والشيوعيين وهتلر قتله .
عدنان نعم نعم . كلنا قتلة وكلنا نبرر هذا. قتل رحيم؟ وقتل ثوري؟ وقتل دفاعي. وقتل تبشيري. الافكار لاتفعل شيء
لذلك نضطر للقتل.فاصحاب الرسالات والحركات الاجتماعية الكبرى.لايحققون مبادئهم. الا بالقتل .
احمد شنو عدنان بكيفك؟
لايوجد قتل مبرر القتل والتعذيب بالمعركه او بمكان ما هو قتل.
والقتل قتل سواء بامر من الله او ستالين او نبي هو:
:” قتل ايضا.
اذن ان الله قاتلا. نعم ولنعلن موته كما قال نيتشه.
والتاريخ كله بلا رحمه.
ماذا نفعل ؟
ان نكون كل شيء
يهود ومسيح ومسلمين وشيوعيين في كل لحضة ووقت يتعرض احد ما لظلم. هويتنا المظلوم وضد الظالم .
نصلي صلات التاريخ.
ونستغفر من جرائم افكارنا.
فنحن ورثة افكار قاتلة ……….
هل لينين قاتل ماركس.
هل قاد جيوشا واعتقل معارضيين.
كانوا برجوازيين ومستثمريين وخونه.
ههه قهقه عدنان وكانو كفارا وسلفيين ورافضيين وسود وعبيد وبرابرة وعرب ومسيح ويهود.
النتيجه واحده .
كيف نبيح لافكارنا بالقتل.
نحن لانبيح.
نبيل معقوله هل الصالحين والانبياء يقتلون.
حتى الذين لايقتلون كانوا يعلمون الناس القتل.
الحقد.
نبيل وهل احمد قاتل لانه حانق ضد البرجوازية؟
عدنان وهل البرجوازية اشباح ام بشر يتالمون ولهم احلام واطفال وافكار .
قهقه احمد الرومانسية. اذا كانت تلك رومانسية فهي انسانية وجميله.
يااخي وهو يريد اقناعنا بصراخه والصك على اسنانه.
انا لست قاتلا ولن اكون ولكن؟
لعد ؟ ساله نبيل وهو متفق مع عدنان
سيبقى العالم غير عادلا . يجب ان ننظم ونناضل ونعترض.
بالفكر ياعزيزي والاقناع.
وان لم يقتنعوا القتله؟
نبيل قال نقتلهم غير ؟
وماذا فعلنا اصبحنا جميعنا قتله. لذلك العالم فارغ والتاريخ فارغ.لنخرج من كل هذا
وماذا ننتج. الصمت والسكون ودعوه للحب.
وهل سيسمع ويكف الاخرون القتله المسلحون الشرطه والجيش والدول والتسلح بكل مكان.
صراع وحشي ياصديقي يجب ان تدخله والا فستكون ضحيته مبكرا.
هل تختار ان تكون مقتولا دائما.وفي كل مرحلة مستغل ومطرد وجائع.
عدنان طبعا لا.
اذا يجب ان تصرخ وتثور وتنظم.وهذا وحده يضعك امام مراى القتله واهدافهم.
يوجد مناضلين وقتله وانت ياعدنان مناضلا.
وكيف ذلك ياعزيزي .
لم يعد هنالك بزماننا مناضلين : النظال من اجل المال, فحتى الشيوعيين يبحثون عن المال وليس السلطه من اجل العداله.
صحيح اول مرة نبيل يفتهم؟
لامكان للحرية بزمن عولمة متوحشه. عدنان وهو يسترسل بشكل جدي.
اصبح المال هو الحرية: الحيوانات فقط هي تناضل من اجل حريتها.
فالحصان مازال يقاوم مهما روضناه.
الغزال ينزع نزوعا ونظالا وهو تحت فك مفترس.
وشيوعيونا يهرولون وراء البرجوازية ههههههههههه. بحجة شعره من جلد خزير.
صحيح دائما نبيل يتفق مع عدنان والاسلامين كذلك. المال هو القائد وهو هدف البشرية؟.
لذلك ترى جياع وعبيد بتلك الاوساط.واي منصف لم يتلوث يثقافة الملكية ومصاب بالعوز التاريخي.سيعرف مباشرة.
احمد وهو يريد ان يجاريهم ليثبت جوعه وتاييده هو الاخر.
المال لعين. جدا وهو سبب كل العلل الاجتماعية وهو علاجها ايضا. وجميعنا نسعى من اجله .
هل الاشتراكية يوتوبيا وحلم المحتاجيين ووعد جميل يكرهه حتى الفقراء. فقط الاغنياء يتبجحون بها.
نعم قال عدنان. البرجوازيين وبوهم وجمل واحزاب شيوعية ودينية. هم من يطلقون تلك الشعارات بمتعه وبتبرير. حيث الاشتراكية هي كالدين تبرر للاغنياء الشيوعيين والمكفولين من الفقر. ليبرروا استقرارهم
نبيل وبابتسامة متسائله مليئه بالشك. رفيقتكم تقول انني حتى بفراشي اشعر بانني بالطائرة. نعم نعم …. قال احمد نظالها بالطائرة وهي قريبه من البرجوازية والله معا. لتجلب قوانين واموال لانقاذ النساء. كان الله بعونها
النظال تجارة رابحه. والامم المتحده والشرفاء الاذكياء يحجزون مكانا نضاليا هناك. ويبتسمون امام صور وقصص المغتصبات والنازحيين والمتسوليين وضحايا الحرب.
على الاقل نحن نذرف دموعا عشوائية من اجل الجميع. المرجومات والمغتصبات والمهاجرين والموتى.
دون ان نبيع تلك الدموع او نصورها ونقبض ثمنا.
اويلي نبيل وهو متاثر جدا وبعفويته الصادقه.
اي وجع وشرف لاينفع الضحايا والمعذبيين.
نحن مناضلون شرفاء ويائسون.
ليس هنالك من شرف ما وحقيقة مطلقه وانسانية تعبر عن الانسانية.
كانوا يصغون وينتظرون عدنان ماذا يقول وخاصة وهو يعقد وجهه وكانه امام واقع رهيب ومهول ولوحة تنزف صراخ ودما ووجعا .
الشعر وحده يريحني .والنظال ؛عدنان اليس ضرورة. ربما يااحمد ولكن؟
لاننفك ان ننهي حواراتنا فالعالم يتجدد ويجدد ماساته. وهذا ينعكس على مشاعرنا ووعينا.
الم ترى اطفال سوريا وقادة العالم القذر ينطلقون ويبررون حروبهم باسم الاطفال. الجميع يضرب باسمهم.
الجميع ضد الجميع والانسان ذئب لاخيه الانسان هكذا كان هوبز يقول. هوبز… كنت اتوقع انها لك
ولكن يجب ان يكف الانسان ان يكون ذئب لاخيه الانسان. ماركس يكول.
كان احمد مازال يجد اجوبة لوضع حل ونظرية للعالم.
انني ثوري صامت وليس اله ينتظر… كان يصف نفسه .
ليس للعالم من اب او اله يشعر.انه اله خارج الانسان والتاريخ.انه لايتحرك ومجرد وخيال.
نبيل ليس المشكله بان يكون او لايكون.المشكله لما كل هذا الجوع. ولما نسمح للاطفال ان تتعذب وتحتاج.
اطفالي لايتذكرون الفرح الا بالعيد.وبالعيد خيبات امل وصدمات كبيرة على نفسية الاطفال
. لانهم يشاهدون الاطفال الاخريين يفرحون ويتباهون باموال اهلهم وملابسهم الجديده.
فقط بالعيد يشعر اطفالي بالحزن وببداية العام الجديد ايضا. حيث يتحرك الواقع والوعي والحزن المدفون .
لم يعد هنالك حمار واحد يغدو وياتي وهو يغني “روحه ورده للسده.”.. لم يعد الاطفال يفضلون الرقص بل يطلبون ايباد, ومطاعم منتشره.خالية من الفقراء…
الوجوه تتكرر.فالاغنياء العاطلون يتواجدون بتلك المقاهي والمطاعم.دون ان يفعلوا شيء ..لاينتجون ولايبحثون.فقط يثيرون نارا بافئدة الفقراء ويجعلون من اطفال الفقراء جمهور يهتدي بهم ويقلدهم.
والفقراء فهم بمكان ما.حتى الله وخلفائه لايعرفوا اين يسكنوا أو يمضوا اوقاتهم.
لقد صرح زعيم برجوازي وهو احد بدلاء صدام . بان العراق خالي من الجوع.
لم يرد عليه احد فالفقراء .لامكان لهم بالفضائيات والفن ودور السلطه الديمقراطية.
لايرونه ولايلتقون به ولايملكون مبلغ النت ليردوا عليه. بعضهم فعل هذا بصدق .
فعالم النت عالم الاثرياء والاغبياء والعاطلون المتخمون.
اذن ليس للجوع من نظرية.ههه نعم هكذا ردد نبيل ليس للجوع من ابطال فقط :ضحايا… واكثر الاطفال ضحايا: هم اطفالي ….
عدنان كلا؟ انهم اطفالي . ؛اطفالي انا اطفالي… ساد شيء من تلطيف الحزن . حيث الواقع ابدي ودائمي والضحك والحزن انعكاس له.
معقوله عدنان ان نبيل لايستطيع اطعام اطفاله.طبعا ؟
نعم حبيبي والثورة تخلت عنا ….؟ اذ دائما الثورات تتخلى عن الفقراء وتقوم باسمهم. مثلما تخطف النساء تختطف الثورات وتغتصب ايظا؟
والملايين هكذا والعالم يتطور ويبتكر كل شيء.ولكن يبقى الجوع سر من اسرار التاريخ لايموت ولاينتحر. فهو حي لايموت؟
عدنان … كنت اتمنى ان يكون نبيا ما او رجعيا ما.ينادي بالاشتراكية. كي تتحقق من اجل ان لايجوع طفل ما.
ويذل رجل ما وتبيع فتاة روحها وذاتها ..
يالمرارة العالم والحياة. الحياة كما قال احدهم غير عادلة وتوزع الحرمان بلا مساواة . انها ديكتاتورية تجاهنا .
نحتاج الى اله للجوع ونبي اشتراكي.يماثل انبياء الرحمه والهة الغضب والنار والماء .
الجوع لايرحم .. خاصة وانت بوسط المدينة .اذ عندما تكون هنالك حرب لايجوع احد ..فقط موت من الحرب. انا اخشى وقت السلام والسكون : يموت الانسان من الجوع ويتعذب .دون ان يسلط احد عليه الضوء ودون ان يكتب عنه احد. لكن ضحايا الحرب : يجدون جمهور يهتم بهم ويعوائلهم .او خطبة لرئيس او رجل دين. يستخدمهم كشهداء لسياسته وموقعه. ومن ثم يمسحون على رؤس اطفالهم ويغادرونهم للابد.حتى يحل السلام ثم التقشف فالجوع.ثم النسيان. اننا نموت من اجل ننسى.اي عدم هذا بلاجدوى. نولد لنكون معلم من معالم المنتفعيين وتكون قبورنا ادوات لبروزهم. نحن لسنا حمقى لكننا نريد ان نوت من اجل وهم وليس من اجل شيء مجهول.اذ بات عالمنا مجهول بلا تفسير.كاننا في زمن ضائع.
فالجوع يزعج السلطات ويزعج المالكيين.وايضا لايفتخر به الفقراء. ويتبرئون منه ايضا. لقد بات الفقر عار بزمن الديمقراطية والعولمه.
حتى بالدعاء ندعو السماء ان لا تضعنا موضع المتسوليين والمعوزيين. وكأن الله هو الذي يجوع ويشبع.
احمد ولما لا . لذلك الناس تتوجه له وتطلب منه الرحمه والثراء .
لم ارى الها وزع الثروة بالتساوي .ترى هل الالههة هي جيوش للبرجوازية.
هل هي صناعة برجوازية وتسلية … والهاء
مهما كان السبب والمسبب.الفقر عقاب ومرض خطير يستوطن لمن يستدعيه ويعشقه ويحاوره .انه يصافح المتوحدين
وهو مختبر خطير… لاينفذ منه احد ويبقى ذاكرة انتقامية بنفوس من ازعجهم وهزمهم.
الله يبعدكم منه .
من .:؟ ههههه نحن جميعا لم يختبرنا فقط… بل وجد راحته واصبح خيالنا وضلنا.
انه لعبتنا ومشغلتنا هكذا كان يلوح ويغني نبيل عند ذكر الفقر. لكن بوجود الاصدقاء يتلاشى وينهزم هو الاخر.
هههه عدنان لا اصدقاء تستطيع هزمه ولا جماعة. بل خلاص من احد ما وصديق ما .
كلما يشتد الفقر يسقط احد ما دون ان نلاحض سقوطه. ونستدعي ذئبا جائعا بدلا من صديق.
انك قاسي جدا ياعدنان لما هذا التقييم.. نبيل نعم عدنان لاصديق له..يمكن لان تجربته طويله مع الفقر والاصدقاء الفكر وتعالت قهقهاته بداخله اعلى مما نسمعها .
من هو الصديق ومن هو القريب ومن هو الرفيق ومن نحن بالنسبه الى نحن ..
احمد: اعتقد اننا بقايا بشر
نبيل .. نحن في حلم واخر الجياع:
رن هاتف عدنان ويطالبه صديق له بالكتابه بالجريده . اوكي حبي للتو كنا نتحدث عن لجوع والجياع .
ساكتب لك تقريرا عن عوامل واسباب الجوع .. اعتقد ان هنالك كثير يشبهونا اذ ليس من المعقول نحن الحفاة وحدنا بهذا العالم نجوع.
اكيد بنفس النبرة والرضا ردد نبيل واحمد.
التفت عدنان بعد ان اتفق مع رفيقه .الى اصدقائه.باتلاكيد لسنا وحدنا انظروا الاطفال والمتسوليينزوذلك الوجه الذي لايتغير.وهو يشير الى صورةف تاة هادئه وكانها مستسلمة او متاكده من انها لاتجوع اليوم وهي تضع اشياء بوسط الشارع لاحاجة للناس لها.بقايا بخور واوراق قديمه وقماش اخضر مقطع.كان يد خائفه قطعته كي لاينتهي .
حتى المتسولون يقدسون راس مالهم ليس الوهمي فقط. بل المجهول.لكنه بات شبح امل لهم. وبدونه فمصيرهم الجوع هذه الليلة.
تفرقوا كالعاده بين الصمت والفشل وكل يسافر بخياله لوحده.حيث لااحد يعتمد عليه. وعادوا الى بيوتهم وهم لايحملون اي شيء لاطفالهم.وهذسوف يفضح ابوتهم واخلاقهم .اذ ان الحب والحنان هو توفير الخبز والملابس والنت.والقنادر لاتنسوون رجاء هكذا كان يصرخ عدنان ولايساوم باهانة القنادر فهي كما يقول حاجة ضرورية ومازالت . فلا حرية او انسانية بدون القنادر.
نبيل وهو بطريق عودته يتسائل مع نفسه.كيف يملكون الاخرين المال والسيارات والبيوت .وأخرين لايملكون؟
هل قدر ما ؟ اكيد لا:
هكذا كان يتحدث مع نفسه:
هل لانهم يجاملون.اذن جميعهم بعثيون داعشيون ميليشيات.
فكيف للانسان ان لايقول لا؟ للفساد والقتل.وهل الصمت يوفر لك وضيفه ,ورضا لمؤيدي المليشيات.ومن ثم كي يتعاطفون معك.
ان الانسان اصبح اكثر شيء وسلعة بائسه من السلع.وهو شيء ينفسون غضبهم به.حيث بطالة دائمه وعلل لايعلم بها الى الله ونحن الفقراء.
الووو؛ عدنان وجدتها, انه التعاطف ؟حبيبي تعاطف هنا يعني تملق للمسؤليين والجواسيس من الشعب كي ينقلوا عنك كلاما طيبا بحق تراثهم وسياستهم.
التعاطف سيدر عليك عمل وسفر وراتب.مع من نتعاطف ياصديقي والمباديء.التي اخترناهنا وان توهمناها .ماذا فعلوا لك قادتك الشيوعيين.
لم يفعلوا شيء لانني دائم الصراخ والنقد والقسوة حولهم. لذلك لايطيقوك.
ولذلك انت لامكان لك. فالعراق بيد الاحزاب . والاحزاب بشر. وانت لست من البشر؟ انك مثالي جدي.
سيقتلك الجوع وستقتلنا معك: شنو نبيل سكرت… رد عليه عدنان ولم يسمع سوى صفارات نهاية الرصيد الذي يخترعه نبيل بطرق عجيبه من الشبكات .
في طريقه سيرا على الاقدام ترافقه افكار وصور واصوات وكلمات اخرها هاتف نبيل. كان عدنان مازال لايجد تفسيرا لحقيقة الانسان. وتسائل مع نفسه؟ ربما انه لاحقيقة للانسان . وكلنا بشر نغضب ونحب ونكره ونعادي ونتملك.
وكلمن يجر النار لخبزته. ههه يبدا هكذا هو البشر بسبب بقايا متوحشه عمقتها بقايا متوحشه قبلنا.وورثنا كل هذا التوحش.
لست وحدي ياصديقي اشعر بالاغتراب والوحشه. كانني عصفور يشق طريقن تحت المطر . كم كان له هذا المقطع من الحوار تاثير على ذت عدنان حيث يغرق بدموعه. وهو بالطريق. رغم انه يحاول اخفاء دموعه .حيث الانوار التي تنبعث من السيارات الصفراء خاصة.وهي تفضح ملاحمه التي يحاول ان يخفيها نهارا. على وجهه. وهو يغط بعيداا عن هذا العالم.
لما هذا العالم لايستحق ان تكون كما هو يعينه بشحمه ودمه. لما انا اريده ان يكون مثلما انا اريد.
ولكنه لايخضع لي .و يخضع لاخريين.نحن ضحايا اخريين وليس ضحايا للقدر
اه القدر. الحياة دائما تفعل ماتريد. ولكنها لاتعي الوجع الا من خلالنا.
كان يتحدث مع نفسه وخياله وداخله .اذ لايتجرء سوى على ذاته.
وكانه ينقسم الى قسمين؟ نحن مزدوجين وازدواجيين وزواج. التفت وراءه كانه لايريد لاحد ان يسمع الكلمه الاخيرة.وربما يستغلها.انها اعتراف بالفشل والجبن.
اتذكر بالحصار وبسبب مايتكرر فانا اتذكر الحصار.
وحدنا نتذكر الحصار اللعين.فهو لم ينتهي بعد .
انني ابحث بالشوارع وبحفاة الطرق عن اي ورقة نقدية ربما سقطت من حمال.
اذ انني دائما اجد ذلك , والدليل اننا كلما حرثنا نفس الطريق انا والحفاة و كانهم يبحثون عن شيء مهم.
ما كنا نجوب الفروع والشوارع خائفيين من اي شيء. فكل شيء هو مدعاة للخوف. وقد اختلط الخوف والجوع معا. اما اليوم فخوف عشوائي عام وجوع لاحل له ابدا.
بين الديمقراطية والديكتاتورية .فرق بسيط . هناك صمت وشيء من الطعام وهنا ثرثرة بلا طعام. سمعت من امراة عجوز وهي تقول لاحفادها ولاولادها .(قبل كنتوا تموتون من السكته. والان ستموتون من الثرثرة)
هل التاريخ وهم وهو تاريخ اغنياء ومرتاحيين ورددوه الواهميين.
لما كل هذا التغيير والفرح والقفز من اجله : ثورات وسقوط حكومات. وكأننا نشبه ذلك المتسول كأنه في عالم وصورة لاتتغير وكأن الزمن متوقف.
قليل من تغيرت حياته واستبدلت حياة الاخريين نحو الاسوء. لكن هؤلاء الذين تغيروا هم اقلية يفرضون تصورهم على الكثير.
هؤلاء الكثر هم من يشرعون للاقلية الغنية. حمقى ياصديقي وليس لهم صبر يريدون تغيير اي تغيير ثم يريدون ان يتغيير التغيير.
ولاتغيير سوى متابعة المغيريين.
حرب وحصار وخطف وكراهية.

2019-03-14

يتبع