اعتقال مهاجر عراقي يتجسس ضد اللاجئين في السويد

أكد المركز السويدي للمعلومات، اعتقال جهاز الاستخبارات sapö، لمهاجر عراقي يقوم بعملية تجسس منظمة ضد اللاجئين في السويد.
وأعلنت الاستخبارات السويدية عن هوية الشخص الذي تم اعتقاله وفقا لما نشره التلفزيون المحلي أمس الجمعة، (1 آذار 2019)، وقالت هو “مهاجر عراقي يعيش في ستوكهولم و يبلغ من العمر 45 عام، ويعمل لصالح جهات امنية عراقية، تقوم بمتابعة ورصد بعض الاجئين والمهاجرين في السويد، من الذين لديهم اراء او انشطة متعددة”.
وأوضحت أن “عمل هذا الشخص هو التجسس على اللاجئين المعارضين، ونقل اراءهم وانشطتهم واسماءهم ومعلومات عنهم وعن عوائلهم الى سلطات بلده” .
ولفتت إلى أن الشخص “يعمل بشكل منظم وحصل على الجنسية السويدية في 2016، ومعروف بين افراد الجالية التي ينتمي لها في السويد”.
واضافت الاستخبارات أن “التحقيق جاري مع المتهم في الجريمة المشتبه بها، لمعرفة الي اي مدى لديهم شبكة تجسس في السويد ضد اللاجئين، وهل توجد اطراف اخرى او اشخاص اخرين يساعدونه”.
وتابعت أن “هذا يعني انه جمع المعلومات عن افراد واشخاص لحساب دولة أخرى (العراق)، وتعتبر جريمة تجسس وفقا للقانون السويدي”.
واختتمت الاستخبارات السويدية بالقول أنه “يتم التحقيق حاليا تحت إشراف أعضاء النيابة العامة في مكتب الأمن القومي السويدي، وأن التحقيق في القضية لا يزال مستمرا في استجواب ومراجعة المضبوطات التجسسية التي استخدمها والصور والتقارير التي جمعها، ويجب على المدعي العام السويدي أن يقدمه الي المحاكمة في موعد أقصاه 15 اذار 2019”
 المركز السويدي للمعلومات‎

2019-‎03-‎02