مورينيو يؤكد طموحه لإحراز المزيد من الألقاب

 

برلين ـ (د ب أ) – قال المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو إنه لم ينته بعد من المنافسة على الألقاب في مسيرته كمدرب ، مؤكدا أن الطموح لتحقيق النجاح لدى الفريق الذي سيدربه ، أكثر أهمية من الإمكانيات التي يتمتع بها الفريق.

وقال مورينيو في تصريحات لصحيفة “تليجراف” البريطانية اليوم الثلاثاء إنه يمكنه العمل “مع فريق ليس مستعدا لتحقيق الألقاب على الفور وإنما بطموح المنافسة على الألقاب.”

وكان مورينيو 56/ عاما/ قد أقيل من تدريب مانشستر يونايتد الإنجليزي في كانون أول/ديسمبر الماضي ، ويعمل الآن محللا لدى قنوات تليفزيونية.

وتبدو عودة مورينيو للتدريب أمرا مؤكدا لكن المدرب البرتغالي الشهير قال إنه سيختار فريقه المقبل بعناية.

وكان المشواران الأخيران لمورينيو ، مع مانشستر يونايتد وتشيلسي ، قد شهدا نهايتين محبطتين ومثيرتين للجدل.

وقال مورينيو “أود العمل مع ناد يدرك أن هناك كيان. ولا أريد العمل في كيان لا يحظى بوحدة الفكر.”

وأضاف “الناس أحيانا يقولون /هذا المدرب لا يحب العمل مع مدير للكرة/ و/هذا المدرب لا يحب العمل مع مسؤول اكتشاف المواهب/ و/هذا المدرب لا يحب العمل مع المالك/ أو /هذا المدرب لا يحب العمل مع رئيس النادي./”

وتابع “خلال مسيرتي ، عملت في كل الظروف الممكنة. والفترات الأكثر نجاحا لم تأت بناء على الكيان وإنما بناء على التناغم والوحدة داخل الكيان.”

ويعد مورينيو واحدا من العناصر الأكثر تميزا في الجيل الحالي من المدربين وقاد كلا من بورتو البرتغالي وإنتر ميلان الإيطالي للتتويج بلقب دوري أبطال أوروبا إلى جانب عدد من الألقاب في البرتغال وإيطاليا وإسبانيا وإنجلترا.

2019-02-26