من تراثنا العربي


علي رهيف الربيعي
مجالس النساء – 1 –
وكان للنساء مجالس أدب لا تقل عن مجالس الرجال من حيث الرغبة فيها والاقبال عليها ومن حيث تذوق الجمال الفني، وكان من هذه النسوة المغرمات المتيمات وهن أديبات يفهمن الشعر ويتذوقنه عن معرفة وخبرة.
وكثير من مجالس النساء هذه كانت لا تخلوا من الرجال، وكن يجدن المتعة اذا كان الرجل شاعر غزل، يحدثنه كيفما شئن، أحاديث الحب والهوى وما أحلى هذه الأحديث.
هذا مجلس امرأة من ” بني أمية ” يحضره الشعراء ” نصيب ” و ” أبو محجن ” و ” كثير ” و ” الأحوص ” ، ويحضره وصائف ورجال من الموالي ونساء بارزات، وكان ان تذاكر الرجال والنساء ألواناً من شعر الغزل، وكان أن قالت المرأة لجارية لها ذات جمال : خذي ويحك من قول أبي محجن عافى الله أبا محجن :
ألا هل من البين المفرق من بد. ****** وهل مثل أيام بمنقطع السعد
تمنيت أيامي أؤلئك والمنى. ****** على عهد عاد ما تعيد ولا تبدي
فغنته بأحلى لفظ وأشجى صوت.
وقالت لها : خذي أيضا من قول أبي محجن عافى الله أبا محجن :
أرق المحب وعاده سهده. ******** لطوارق الهم التي ترده
وذكرت من رقت له كبدي. ****** وأبى فليس ترق لي كبده
لا قومه قومي ولا بلدي. ******* فنكون حينا جيرة بلده
ووجدت وجدا لم يكن أحد. ***** قبلي من أجل صبابة يجده
فغنته وجادت به أحسن من الأول، وقالت لها: ويحك : خذي من قول أبي محجن عافى الله أبا محجن:
فيالك من ليل تمتعت طوله. ******* وهل طائف من نائم متمتع
نعم ان ذا شجو متى يليق شجوه. ***** ولو نائما مستعتب أو مودع
له حاجة قد طالما قد أسرها. ******* من الناس في صدر بها يتصدع
تحملها طول الزمان لعلها. ******** يكون لها يوما من الدهر فنزع
فغنته، وجادت بشيء حير الأذهان والألباب، ثم قالت لها خذي أيضا من قول أبي محجن عافى الله أبا محجن :
يا أيها الركب إني غير تابعكم. ****** حتى تلموا وأنتم بي ملمونا
فما أرى مثلكم ركبا كشكلكم. ****** يدعوهم ذو هوى الا يعوجونا
أم خبروني عن دائي بعلمكم. ***** وأعلم الناس بالداء الأطبونا
قال نصيب : فو الله لقد زهيت بما سمعت زهوا خيل إلي أني من قريش، وان الخلافة لي … ثم قالت : حسبك يا بنية، هات الطعام ياغلام، فوثب الأحوص وكثير وقالا : والله لا نطعم لك طعاما ولا نجلس لك في مجلس، فقد أسأت عشرتنا واستخففت بنا، وقدمت شعر هذا على أشعارنا، واستمعت الغناء فيه، وان في أشعارنا لما يفضل شعره، وفيها من الغناء ما هو أحسن من هذا.
فقالت : على معرفة كل ما كان مني، فاي شعركما أفضل من شعره؟ أقولك يا أحوص؟ :
يقر بعيني ما يقر بعينها. ******* وأحسن شيئ ما به العين قرت
أم قولك يا كثير في عزة :
وما حسبت ضمرية جدوية (1) ******* سوى التيس ذي القرنين أن لها بعلا
فخرج كثير والأحوص مغضبين، أما نصيب فتغدى عندها، وأمرت له بثلثمائة دينار وحلتين وطيب ( 2 )
يتبع
( 1): نسبة الى جدي بين بن ضمنة بن بكر بن كنانة
( 2) : الأغاني ج ١ ص ١٧٥
‎2019-‎02-‎20