هزيمة أميركا في اليمن هزيمة للسعودية والإمارات!علي أبو الخير  «»   الجزائر … أبعد من رئاسة!موفق محادين  «»   إدلب وشرق الفرات على وَقْعِ المؤتمرات ونتائجها!ربى يوسف شاهين  «»   صفعة القرن يوجهها السياسيون اللبنانيون لوجه بومبيو و سيده!زياد العاني  «»   الصلابة اللبنانية والوقاحة الأميركية!غالب قنديل  «»   !محمد سيف الدولة  «»   وغابت شمس الروح !شاكر فريد حسن  «»   دولة فاشلة وحكومة محلية أكثر فشلا!سمير عادل  «»   حادثة العبارة والرأسمالية!حسام عبد الحسين  «»   شماعة المطبلين” الواقعية”!بذر السباتين  «»   عبارة ام الربيعين تعمق جراحها!عبد الخالق الفلاح  «»   رسالة إلى السيد وزير المالية المحترم!حسن الدرويش الفضلي  «»   بيان مصير شحنات النفط العراقي التي تم بيعها في بورصة دبي!احمد موسى جياد  «»   إلى الرئاسات الثلاث في العراق!ابراهيم البهرزي  «»   الجنون الأمريكي البريطاني!عبدُالله هاشم السياني  «»  
الاخبار

وزير خارجية فنزويلا: “الحصار” الأمريكي كلفنا 30 مليار دولار!

وزير خارجية فنزويلا: “الحصار” الأمريكي كلفنا 30 مليار دولار

 

نيويورك  / الأناضول

انتقد وزير الخارجية الفنزويلي خورخي أرياسا، العقوبات الاقتصادية الأمريكية قائلا “هذا الحصار كلفنا 30 مليار دولار”.

جاء ذلك في تصريح، مساء الخميس، عقب لقائه بممثلي كل من روسيا وسوريا والصين وكوبا وكوريا الشمالية وإيران في مقر الأمم المتحدة بنيويورك.

ونفى أرياسا وجود أزمة إنسانية في بلاده. مؤكدا أن ما تشهده فنزويلا حاليا هو فرض حصار على اقتصادها.

وطالب أرياسا لندن بإعادة احتياطات فنزويلا من الذهب والمودعة في بنك إنجلترا، والتي يصل قيمتها لـ1.2 مليار دولار.

وشدد أرياسا على أن الولايات المتحدة تقوم بنوع من “الحرب النفسية” التي تهدد سلام وسيادة بلاده، مضيفا أن بلاده مستعدة للرد على أي هجوم أو تدخل يستهدف فنزويلا، وسيادتها.

وأضاف أرياسا، أنهم شكلوا مجموعة لحماية القانون الدولي الذي ينص على تجنب استخدام التهديد والقوة ضد الدول الأخرى المنصوص عليها في اتفاقية الأمم المتحدة.

وتشهد فنزويلا توترا متصاعدا منذ 23 يناير / كانون الثاني الجاري، إثر إعلان زعيم المعارضة غوايدو، نفسه “رئيسا مؤقتا” للبلاد، وإعلان الرئيس مادورو، قطع العلاقات الدبلوماسية مع واشنطن، متهما إياها بتدبير محاولة انقلاب ضده.

وسارع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بالاعتراف بزعيم المعارضة “رئيسا انتقاليا”، وتبعته كل من كندا، ودول من أمريكا اللاتينية وأوروبا.

وبالمقابل أيدت كل من تركيا وروسيا والمكسيك وبوليفيا شرعية مادورو، الذي أدى قبل أيام اليمين الدستورية رئيسا لفترة جديدة من 6 سنوات.

2019-02-15

قد ترغب قراءة:

مقالات

هزيمة أميركا في اليمن هزيمة للسعودية والإمارات!علي أبو الخير

مقالات

الجزائر … أبعد من رئاسة!موفق محادين

مقالات

إدلب وشرق الفرات على وَقْعِ المؤتمرات ونتائجها!ربى يوسف شاهين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التخطي إلى شريط الأدوات