حزورة فزورة..
عدنان السعدي
وزير الشباب والرياضة المتهم بألارهاب “القاعدة ” …. يقيم ويعيش اسبوع في بغداد ” فندق الرشيد ” واسبوع في اسطنبول .. اذا تريد تشوفه لازم تدفع فلوس ورصيد.. اقرأ المزيد!!
تتحمل ميزانية وزارة الشباب والرياضة اعباء مالية ثقيلة تنفق على اقامة الوزير ( أحمد العبيدي) في فندق الرشيد ببغداد بالاضافة لأفراد حمايته وسفرهم وترحالهم بين بغداد واسطنبول حيث مقر اقامته الرئيسي هو وعائلته.
ولأن السيد العبيدي الخنجري الهوا ، لايملك سكناً في بغداد فقد قرر ان يقيم في ارقى فنادقها خمسة نجوم ليتسنى له ادارة وزارته وخدمة الشباب والرياضة في العراق عن كثب.
ويقسم الوزير وقته “الثمين ” بين بغداد واسطنبول, اسبوع هنا واسبوع هناك, يخدم العراق اسبوع ويزور عائلته اسبوع آخر وطبعاً حمايته وياه رايحين راجعين وكلشي بحسابه.
لكن المشكلة ان الاسبوع الي يغادر بيه الوزير ويروح لعائلته يبقى البريد متوقف والامور الادارية معطلة الى ان يعود معاليه للعمل الدؤوب.
العبيدي وبحسب شهادة موظفين في الوزارة, قد احدث انقلاب اداري وخالف كل السياقات القانونية بعد ان طرد مدراء الادارة القانونية والادارية وجمعها بيد مدير عام واحد عينه من ضمن أقاربه المخلصين, وهو السيد شاكر الجبوري الشهير بـ(شاكر شيش) صاحب السجل الحافل بشبهات الفساد.
بقي ان نذكر بان المواطنين المراجعين يشتكون دائماً من صعوبة مقابلة الوزير والتي لا تتم الا بعد دفع مبلغ مالي حلاوة مقابل شوفة طلته البهية……
س/ وين الاصلاح ؟ .. يا اصلاح وبناء … يا فتح وسائرون …… مؤسسة الفساد العراقية باقية وتتمدد .

 
Bilden kan innehålla: 1 person, inomhus
 
عن/مدونة الكاتب على الفيسبوك

‎2019-‎02-‎13