د عزيز الدفاعي
هل يمكن ان يعذب البشر في جحيم الدنيا وهم ابرياء يحتمون باخدود في اعماق الارض هربا من نيران القوات الغازيه ؟؟؟
تذكرت هذا اليوم 13 من شباط فبراير 1991 حين تحولت 408 روحا ادميه عراقيه الى جثث متفحمه عندما اطلقت الطائرات الامريكيه صاروخين اعدا خصيصا لضرب ملجا العامريه الذي رصدت الاقمار الصناعيه كونه احد المخابيء السريه التي كان يشك ان يختفي فيها صدام حسين حليف الامس في الحرب ضد ايران والذي سعى لابتلاع الكويت فانغرست الصناره في حلقه ونظامه لانه تناسى انها محميه للدول الكبرى لكن الشعب دفع ثمن السياسه والصراع على المصالح والنفط والعروش ؟؟؟
نعم هم صوره اخرى من اصحاب الاخدود …. والنار هنا هي نار الحريه وحق الشعوب في تقرير مصيرها وحرمه اسلحه الدمار الشامل !!!!!
كانت مجزره العامريه ابشع صفحه في (عاصفه الصحراء )ووصمه عار تدلل على الوحشيه والاستهتار بارواح الابرياء
فحتى لو كان الملجا مخبا ببابين للدكتاتور الهارب فهل يعطي ذلك المبرر لاطلاق صاروخين سبب الاول عصفا رهيبا واحال الاخر الملجا الكونكريتي الى فرن يشوي اجساد الابرياء من النساء والاطفال الذين التصقت اجسادهم المتفحمه بجدران الملجا وهم يطرقون الابواب والجدران مستنجدين حتى خفتت اصواتهم
؟؟؟؟
كان انتقام الفرعون العراقي من شعبه الاعزل الذي انتفض في شعبان ليفرغ عقده الهزيمه في مقابر الرضوانيه والمحاويل التي راح ضحيتها عشرات الالاف من الابرياء والنتيجه ان الشعب اما يقتل على ايدي وطنيه او على يد اليانكيز
وتلاشت في فرن الموت الامريكي كاول بشاره للديمقراطيه والدفاع عن حقوق الانسان وكانت البدايه لحصار استمر 12 عاما اودى بارواح 1/8 مليون عراقي بريء لاذنب لهم
ليس هنالك ما يقال سواء بالرثاء او الحزن لان قلوبنا ادمتها الاوجاع والاحزان والجراح ولا ن ملايين العراقيين الذين ماتوا من الجوع والقهر او بفعل الارهاب في الحقبه الديمقراطيه التي هبطت علينا بطائرات الاباشي وصواريخ كروز تذكرنا دائما اننا شعوب للاسف بلا ذاكره نتناسى الحقائق المره وتراهن حتى على من سعر ملاجيء الابرياء واحرقهم وهم احياء ولا تمر علينا ذكرى المجازر التي تقف بها غيرنا من الشعوب حدادا لكننا لانرغب بزعل اسيادنا لاننا عبيد …. نعم عبيد !!!!!
هل سمعتم يومياسياسيا عراقيا تذكر هذه المجزره الامريكيه. وأدانها ؟؟؟
الرحمه لارواح اهلنا في العامريه الذين لازلت رغم البعد و27عاما اشم رائحه اجسادهم وهي تحترق ثم تسحق بين رحى الفرعون واطماع راعيه الديمقراطيه والحريه وحقوق الانسان !!!!!!
(ليبارك الله أمريكا !!!!!!!!!)

Fotobeskrivning saknas.
 
Bilden kan innehålla: en eller flera personer och skor

 

2019-02-13