أرشد الصالحي يحذر من “اتفاقات هامشية بين بغداد وأربيل لإعادة عقارب الساعة إلى الوراء”!
بغداد – ناس
حذر النائب ارشد الصالحي، الاحد، من اجتماعات امنية وعسكرية بين الاقليم وبغداد، واتفاقات هامشية غير موافق عليها سياسيا، تعيد عقارب الساعة الى الوراء بخصوص كركوك.
وقال الصالحي في بيان تلقى “ناس” نسخة منه، اليوم (10 شباط 2019)، ان “على الاطراف الدولية والاقليمية، عدم ارجاع عقارب الساعة الى الوراء بخصوص كركوك، مقابل تحديات اقليمية في سوريا ممثلة بالانسحاب الامريكي منها، ونشوء نزاع ايراني امريكي يدفع ثمنه العراقيون”، مبينا ان “هناك اجتماعات امنية وعسكرية بين الاقليم وبغداد وحصول اتفاقات هامشية غير موافق عليها سياسيا، بخصوص كركوك والمناطق المختلطة”.
واكد ان “حكومة عادل عبدالمهدي امام اكبر مسؤولية تاريخية بالحفاظ على اراضي وسكان المناطق المختلطة عرقيا في كركوك والموصل وصلاح الدين وديالى وخانقين وسنجار”، لافتا الى انه “يرحب بكل الزيارات القادمة من حكومة الاقليم الى بغداد وترطيب الاجواء وتحسين العلاقات بين اربيل وبغداد، بعد الاستفتاء واعتراض المحكمة الاتحادية العليا بعدم دستوريته”.
‎2019-‎02-‎10