يوم 8 شباط 1963.. يوم الحزن العراقي .

Bilden kan innehålla: 2 personer
جبار فشاخ داخل

“””””””””””””””””””””””””””””””
عِنْدمَا يَذْهَبُ الشُّهَدَاءُ إِلَى النَّوْمِ أَصْحُو، وَأَحْرُسُهُمُ مِنْ هُوَاةِ الرِّثَاءْ
أَقُولُ لَهُم: تُصْبحُونَ عَلَى وَطَنٍ، مِنْ سَحَابٍ وَمِنْ شَجَرٍ، مِنْ سَرَابٍ وَمَاءْ
وَكُونُوا نَشِيدَ الذِي لاَ نَشيدَ لهُ عِنْدمَا تَذْهَبُونَ إِلَى النَّومِ هَذَا المَسَاءْ ،
تُصْبِحُونَ عَلَى وَطَنٍ
** تبقى صورة وتراجيديا البطل الحقيقى الشهيد الزعيم الخالد عبد الكريم قاسم، ورفاقه الذين قضوا في التصفيات الجسدية للبعثيين الفاشست منذ الساعات الأولى للانقلاب الأسود، والأيام التي تليه وشملت : – الزعيم الطيار جلال الأوقاتي، والزعيم الركن داود الجنابي، والعقيد حسين خضر الدوري، والمقدم الركن ماجد محمد أمين، والرئيس فاضل البياتي، والرئيس عمر فاروق، والمقدم ابراهيم، والعقيد الركن طه الشيخ أحمد، والعقيد وصفي طاهر، والملازم الأول نوري مجيد، والمقدم كاظم عبد الكريم، والرئيس المهندس هشام اسماعيل صفوت، والرئيس الطيار منعم شنون، والرئيس الأول خزعل علي السعدي، والرئيس نوري نادر، والرئيس حسون الزهيري، والمئات من الضباط والجنود وضباط الصف ، مثالا صادقاً لصورة البطل الذي يلهم ويملئ فراغ التاريخ المائل الآن !!!

 

‎2019-‎02-‎09