من أي قبيلة أنت!فاروق القاسم  «»   المؤتمرات العربية الثلاث تدعو إلىالاستجابة لمبادرة نصر الله وأنصار الله حول اليمن!  «»   أصل الحكاية وسبب النتائج المروعة الحالية! أحمد الناصري  «»   الزبيدي بين الماضي وصراع الامنيات!غزوان البلداوي  «»   الهجرة الى كوكب الصين!ثامر الحجامي  «»   الخياراتُ الفلسطينيةُ والرهاناتُ العربيةُ بين بيبي وبني!مصطفى يوسف اللداوي  «»   ارهابيو ادلب اين المفر! ميلاد عمر المزوغي  «»   ثورة شعب الأفاتار!ياسر رافع  «»   الشعب المصري يلبي نداء محمد علي ويردد “أخرج يا سيسي”!بكر السباتين  «»   الخليج على حافة العودة الى الماضي !عبد الخالق الفلاح  «»   النكز.. ما بين الساسة و الفيس البوك!رحمن الفياض  «»   بعدَ نكبة “أرامكو”: اليمن ينقل السعودية من مصدّر للنفط إلى مستورد له! اسماعيل المحاقري  «»   القناة 13: نتنياهو يبحث إمكانية طلب “عفو” مقابل اعتزال السياسة!  «»   رؤية روسية لأحوال العرب!نبيه البرجي  «»   الخيانة… خطر حقيقي!نجم الدليمي  «»  
ثقافة

عندما يصبح القلم جريمة.. الروائي علاء مشذوب مثالا!نايف الجماعي

 

نايف الجماعي

في العالم العربي لا يحاسب اللص ولا يسجن الفاسد ولا يقتل الإرهابي ، لكنهم يقتلون حملة الأقلام والفكر.

مسوخ بشرية ملثمة على متن دراجة نارية تغتال الأديب  والكاتب الروائي العراقي الكبير:

علاء مشذوب وتمطر جسده بـ13 رصاصة حقيرة وسط كربلاء.

يعتبر قتل هذا الهرم الثقافي الشامخ وإطفاء هذه الشمعة المضيئة وصمة عار في جبين الحكومة العراقية والمرجعيات الدينية في كربلاء.

لكن مهما كان حجم القتلة أفراد أم مرجعيات أم دول ليس بمقدورها أن تطفئ هذا النور الذي ينبثق في نفوس الكثير من أحرار هذه الأمة ، فهناك ألف علاء في العراق لن يستطيعوا إسكاتهم ، وهناك جيش جرار من أمثال علاء في الوطن العربي الكبير تصدح أصواتهم ولن تجف أقلامهم، وسيبقون كابوس مزعج وشوكة بحلق الأفكار الظلامية الشريرة.

خالص عزائي للرواية والثقافة والفكر  والأدب ، والرحمة والغفران وعلو الدرجات للروائي علاء مشذوب عبود ، وعظيم الصبر والسلوان لزوجته وأولاده الأربعة القاصرين ، والخزي والعار والهلاك للقتلة أعداء الله والإنسانية والحياة!!

2019-02-07

Print Friendly, PDF & Email

قد ترغب قراءة:

مقالات

من أي قبيلة أنت!فاروق القاسم

بيانات

المؤتمرات العربية الثلاث تدعو إلىالاستجابة لمبادرة نصر الله وأنصار الله حول اليمن!

مقالات

أصل الحكاية وسبب النتائج المروعة الحالية! أحمد الناصري