من الخفاء الى العلن التطبيع جريمة ترتكبها بعض الانظمة العربية!ربى يوسف شاهين  «»   فساد المجتمع من فساد الدولة!باسم العجري  «»   لا نهاية للتاريخ!فواد الكنجي  «»   إرهاب من نوع آخر!إرهاب من نوع آخر ثامر الحجامي  «»   حول المجموعة القصصية ” الغريب في شارع صهيون ” للكاتب رشيد اغبارية !شاكر فريد حسن  «»   حائط البراق (حائط المبكى) وقف إسلامي!غازي حسين  «»   فلسفة التقسيم – هزيمة ٌ للأرض ونصرٌ لأسلاك الحدود!ميشيل كلاعاصي  «»   ذكرى رحيل الشاعر العالِمُ !جبار فشاخ داخل  «»   علماء الحديدة يؤكدون البراءة من الخونة!  «»   حكومة فنادق الرياض ترتكب جريمة تاريخية..!حميدالطاهري  «»   أبناء الحديدة ومديريات المربع الشمالي ينددون برفض التطبيع!  «»   ماكرون وادانة العداء للصهيونية!غالب قنديل  «»   ساري وتشيلسي أمام الاختبار الأهم !حسن رمضان  «»   و«دواعش العراق» بحماية الأميركيين نور أيوب  «»   هل اقترب موعد تفكيك حلف شمال الأطلسي!نضال حمادة  «»  
ثقافة

عندما يصبح القلم جريمة.. الروائي علاء مشذوب مثالا!نايف الجماعي

 

نايف الجماعي

في العالم العربي لا يحاسب اللص ولا يسجن الفاسد ولا يقتل الإرهابي ، لكنهم يقتلون حملة الأقلام والفكر.

مسوخ بشرية ملثمة على متن دراجة نارية تغتال الأديب  والكاتب الروائي العراقي الكبير:

علاء مشذوب وتمطر جسده بـ13 رصاصة حقيرة وسط كربلاء.

يعتبر قتل هذا الهرم الثقافي الشامخ وإطفاء هذه الشمعة المضيئة وصمة عار في جبين الحكومة العراقية والمرجعيات الدينية في كربلاء.

لكن مهما كان حجم القتلة أفراد أم مرجعيات أم دول ليس بمقدورها أن تطفئ هذا النور الذي ينبثق في نفوس الكثير من أحرار هذه الأمة ، فهناك ألف علاء في العراق لن يستطيعوا إسكاتهم ، وهناك جيش جرار من أمثال علاء في الوطن العربي الكبير تصدح أصواتهم ولن تجف أقلامهم، وسيبقون كابوس مزعج وشوكة بحلق الأفكار الظلامية الشريرة.

خالص عزائي للرواية والثقافة والفكر  والأدب ، والرحمة والغفران وعلو الدرجات للروائي علاء مشذوب عبود ، وعظيم الصبر والسلوان لزوجته وأولاده الأربعة القاصرين ، والخزي والعار والهلاك للقتلة أعداء الله والإنسانية والحياة!!

2019-02-07

Print Friendly, PDF & Email

قد ترغب قراءة:

مقالات

من الخفاء الى العلن التطبيع جريمة ترتكبها بعض الانظمة العربية!ربى يوسف شاهين

مقالات

فساد المجتمع من فساد الدولة!باسم العجري

مقالات

لا نهاية للتاريخ!فواد الكنجي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التخطي إلى شريط الأدوات