عروبة سوريا هويتها الراسخة
معن بشور
كان المرحوم والدي خليل بشور عضوا في الجمعية التأسيسية التي وضعت الدستور السوري عام ١٩٥٠والتي تحولت إلى مجلس نيابي حتى عام ١٩٥٤…وكان قريبا من النواب الاشتراكيين والبعثيين(قبل اندماجهماعام ١٩٥٢) وكان عددهم لا يتجاوز ال٦ نواب..قبل أن يصبح ١٧ نائبا عام ١٩٥٤…
وأذكر انه كثيرا ما كان يقول لي انه في مناقشات مواد الدستور الجديد، الذي استمر معمولا به حتى الوحدة مع مصر عام ١٩٥٨، كانت المادة الوحيدة التي تحقق حولها إجماع نيابي هي المتعلقة بعروبة سوريا وان سوريا جزء لا يتجزأ من الأمة العربية..
كان في الجمعية التأسيسية يومها أكرم الحوراني وجلال السيد ،رشدي الكيخيا وناظم القدسي،عصام المحايري ومصطفى السباعي،عبد الباقي نظام الدين وفيضي الاتاسي،..وهم يمثلون معظم الوان الطيف السياسي والحزبي والعقائدي في سوريا..وكان يختلفون على أمور كثيرة إلا على الهوية العربية لسورية التي جعلتها البلد العربي الوحيد الذي قبل بعربي غير سوري رئيسا له من الأمير فيصل ابن الحسين عام ١٩٢٠ إلى جمال عبد الناصر عام ١٩٥٨….
في كل دساتير سورية بعدها حتى دستور ٢٠١٢ بقيت المادة نفسها دون تغيير وستبقى باذن الله…
‎2019-‎02-‎05