التدهور الحاد في قرارات الحلفاء فی التحالف الإقليمي العربي- الأمريكي
اكدت مصادر خاصة ان مسؤول بوزارة الخارجية القطرية اعلن في اجتماع مع نظرائه العرب، بعد مغادرة قطر من أوبك، والذي تبعه لقاء بين السفير القطري في واشنطن مع وكيل وزارة الخارجية الأمريكية المسؤول عن أمور الخليج، أعلن تحفظ قطر عن المشاركة في اجتماع اللجنة الإقتصادية والطاقة MESA ، وأعلن كذلك أن قطر لن تشارك في التحالف المبهم والفاقد للأهداف الواضحة ضد ايران، وأعلن أن قطر لن تكون طرفا في أي تحالف تكون السعودية طرفا فيه حتى لو كانت الولايات المتحدة طرفا في هذه التحالفات.
واشار المصدر الى قمة بين وزراء الخارجية والدفاع لكل من قطر والولايات المتحدة بتاريخ 2018/1/30 ، واضاف ” لكن منذ ذلك الوقت، لم يتم أي اجتماع بسبب النزاعات الداخلية بين المملكة العربية السعودية وقطر والإمارات، وعدم وجود توافق في الآراء حول اهداف هذا الحالف”.
وقال المصدر ان مسؤول بوزارة الخارجية القطرية بشأن العقوبات على النفط الإيراني كشف “إن اليابان عازمة على طلب استثناء من العقوبات الأمريكية ضد النفط الإيراني بعد انتهاء المهلة المحددة في أيار القادم، فيما يتعلق بمساعدة إيران لقطر في مواجهة حصار الدول الأربعة العربية، فإنه من المقرر أن يقوم الأمير تميم أمير قطر بجولة في أسيا ومن المنتظر أن يقود الأمير تميم مشاورات مع مسؤولي الدول الأسيوية للتبادل التجاري مع ايران وخصوصا في هذا الوقت الحرج الذي تفرض فيه إدارة ترامب العقوبات على الاقتصاد الإيراني”.

كالات |