“بين تفاصيلك الصغرى…”

الأديبة هناء سلوم

لو نظرت في عينيك طويلاً قليلاً ….

أو أسرفت التفكير في خطوط يديك …

لو أشحت بعينيك عن قمر …. لترى ضوؤه …

أو أفرطت في إطفاء المصابيح ….. لترى الليل خالص السواد في عينيك ….

لو أنصّتَ لنبض قلبك ….

أو تتبعت لحظةً…جريان دمك ….

لو همست ببطء تسمع ما قبل صوتك ….

أو صمت قليلاً … تترجم لحن صمتك …

لو تسللت إلى وسادتك سائلاً …

أو تمنطقت الشارع هارباً ….

لو تواريت بين أغطيتك ….باحثاً ….

أو جئت درج خزانتك … عابثاً….

لو رمشت مرآتك مرة …

أو حللت أزرار قميصك قطرة … فقطرة …

لو غمرت العاصفة غمرة … وعصرتها بيديك…

أو عانقت خيالك شوقاً … لوجدته غير منطبق عليك ….

إنه أُخرى … لو تعلم .. كم مرةً نادت عليك …

كم مرةً .. تعثر نسيانها .. فيك …

أُخرى..

هي .. إن أنت البحر ….. شاطئيك ….

هي .. اللون في عينيك….

………………

بين تفاصيلك الصغرى … تحيا أنثى ….

ليست ماض …

إنها وعد باللقاء ….. ألا … لعنة اللقاء عليك
‎2019-‎02-‎02