مهاتير يندد باسرائيل ويصفها بـ”دولة مجرمة” بعدما خسرت ماليزيا استضافة بطولة سباحة لرفضها استقبال إسرائيليين

 

كوالالمبور ـ (أ ف ب) – وصف رئيس الوزراء الماليزي مهاتير محمد إسرائيل بانها “دولة مجرمة” ردا على قرار لجنة أولمبية دولية حرمان بلاده من استضافة بطولة للسباحة لرفضها استقبال سباحين إسرائيليين.

وكانت اللجنة الأولمبية الدولية لذوي الاحتياجات الخاصة قررت الأحد حرمان ماليزيا من استضافة بطولة العالم للسباحة 2019 لعدم تقديمها ضمانات بمشاركة رياضيين إسرائيليين في البطولة.

والبطولة مؤهلة لدورة الألعاب البارالمبية في طوكيو عام 2020، وكان يفترض أن تنظمها ماليزيا من 29 تموز/يوليو إلى الرابع من آب/أغسطس في كوشينغ.

وفي أعقاب قرار اللجنة البارالمبية، رد مهاتير بنبرة تحد على مدونته مفندا أمثلة على ما قال إنها معاملة غير عادلة للفلسطينيين من جانب إسرائيل.

وكتب في ساعة متأخرة الإثنين “إسرائيل دولة مجرمة وتستحق الإدانة”.

وقال “نتمسك بحقنا في منع دخول إسرائيليين إلى بلدنا. عندما يديننا العالم لهذا، لدينا الحق في أن نقول إن العالم منافق”.

ولا تقيم ماليزيا ذات الغالبية المسلمة، علاقات دبلوماسية مع الدولة العبرية وتمنع الدخول إلى أراضيها بجواز سفر إسرائيلي. لكن اللجنة البارالمبية تلقت تطمينات في 2017 بأن يتمكن جميع الرياضيين المؤهلين من المشاركة في البطولة.

2019-01-29