ساعي البريد – المؤامرة الغربية على الشيوعية في العالم

Bilden kan innehålla: 1 person, står, hav och utomhus
 

صائب خليل
“ساعي البريد” فلم رائع في جميع جوانبه، ويستحق لذلك المشاهدة بغض النظر عن مضمونه السياسي والتاريخي، الذي يضيف له عمقاً إضافيا كبير الأهمية، لذلك نراه من الأفلام التي “تساعد على فهم العالم”
قصة الفلم تدور في قرية إيطالية يصلها الشاعر الشيلي الشهير بابلو نيرودا إثر لجوئه بسبب الانقلاب الذي ادارته السي آي أي على بلاده في أوائل السبعينات من القرن الماضي ونتج عنه اغتيال الندي والديمقراطية العريقة في شيلي.
هذه القضية لا يشار لها الا تلميحاً في الفلم، الذي يبدو انه يدور حول ساعي البريد البسيط “ماريو” الذي يعجب بنيرودا ويريد ان يتعلم الشعر منه. لكننا نكتشف من مجريات الفلم ونهايته ملامح التشويه الإعلامي الشرس الذي سلطه الإعلام الغربي على الشيوعية بهدف التحضير للقضاء عليها بالعنف.
الفلم من اخراج المخرج البريطاني المولود في الهند مايكل رادفورد، ومثل دور “ماريو” المخرج والممثل “ماسيمو ترويسي” والذي كان يعاني من مرض القلب الخطير، واستمر بتمثيل الفلم رغم نصائح الأطباء له، وقام بتأجيل عملية ضرورية لقلبه الى ما بعد الانتهاء من الفلم.. إلا ان الوقت كان قد فات.. فتوفى هذا الرجل الرائع بعد انتهائه من أداء دوره في الفلم، وقبل ان تتاح له الفرصة لإجراء العملية.
.الفلم مترجم للعربية
رابط الفلم

2019-01-27