الصيادي: كان الاجدر اعدام الشهرستاني امام الملأ ليكون عبرة للسراق والفاسدين
دعا النائب المستقل كاظم الصيادي، الاحد، الى محاسبة جميع الفاسدين دون استثناء، فيما اعتبر أن نائب رئيس الوزراء السابق حسين الشهرستاني كان يستحق الاعدام أمام الملأ بسبب فساده في مجال الطاقة.
وقال الصيادي في تصريح له، انه ‘كان من الاجدر بالحكومة والقضاء أن يتم إعدام نائب رئيس الوزراء السابق حسين الشهرستاني امام الملأ ليكون عبرة لكل من سرق وافسد في العراق على مدى السنين الماضية’، معتبرا أن ‘كل سياسي جاء من خارج العراق هدفه تدمير العراق وشعبه!’.
وأضاف ان ‘على الجميع محاربة الفساد بشكل جاد دون اي مجاملة لانهاء هيمنة الطبقة الفاسدة على مقدرات البلاد’.
من جانب آخر أكد الصيادي أن ‘غالبية النواب لم يقرأوا الموازنة واعتمدوا على ممثليهم باللجنة المالية لتمريرها دون النظر الى تفاصيلها’، مبينا أن ‘الحكومة في بغداد لا تفقه سياسة التخطيط في ادارة الدولة’.
تسريبات
‎2019-‎01-‎27