السيد نصرالله يكسر الصمت في “حوار العام”: لم أتعرض لأي مشكلة صحية ونقر بوجود الأنفاق ودرع الشمال لم تنته 

 

لندن ـ “راي اليوم” ـ مها بربار:

كسر السيد حسن نصر الله زعيم “حزب الله” الصمت بشأن غيابه منذ شهر تشرين الثاني (نوفمبر) الماضي، مؤكد ان انكفاءه “لا صلة له بالوضع الصحي ابدا وكل ما قيل هو أكاذيب”.

واكد السيد نصر الله  في حوار مباشر مع قناة “الميادين” “من مكان ما في لبنان”، حسب ما قال محاوره مديرة القناة غسان بن جدو “لم أتعرض لأي مشكلة صحية أبداً رغم دخولي العام الستين منذ اسابيع”.

واطل نصر الله خلال الحوار المباشر كعادته مبتسما، هادئا، واثقا، مؤكدا “ما حصل هو أنه لم تكن هناك مناسبات في الشهرين الماضيين لذا غبنا عن الظهور”، وأضاف “من المضحك ما يتردد عن مرض ألمّ بي أو موت أو عن اجتماعات لحزب الله”، مضيفا “ان “ارتأينا أن ما يتردد عن شائعات بشأن صحتي هو استدراجي للتكلم وهو ما لا نريده”، واعلن “سأتحدث في الشهر المقبل 3 مرات لأن هناك 3 مناسبات”.

وبشأن عملية “درع الشمال” قال نصر الله إن العملية التي قامت بها قوات الجيش الإسرائيلي جنوب لبنان من أجل القضاء على أنفاق حزب الله المزعومة فشلت.

وتابع نصر الله، نقر بوجود الأنفاق ولكنها تعود لعشرات السنين قبل ذلك، وربما يعود أحدها إلى 14 عاما.

وأضاف نصر الله، أن هذا يدل على فشل إسرائيل الاستخباراتي خلال الأعوام الثلاثة عشرة السابقة.

وأردف نصر الله، إننا نعلم أن إسرائيل تكذب عندما تقول إنها أنهت عملية درع الشمال، حيث إنها مازالت جارية حتى الآن.

واضاف “ارتأينا في حزب الله أن ندع الإسرائيليين يتكلمون عن عملية درع الشمال حتى إنتهائها”، مضيفا “لسنا ملزمين بالرد على الشائعات والذي يريد الآخرون تحديد توقيته”.

2019-01-26