العقوبات الأميركية على إيران فشلت كلياً

فشلت العقوبات الأميركية التي فرضها الرئيس الأميركي ترامب على إيران فشلاً ذريعاً وهي مؤلفة من بندين رئيسيين:
الأول منع إيران بالتداول بالدولار

والثاني منعها من تصدير النفط.

بالنسبة لتصدير النفط كانت ايران تصدر 3 ملايين ونصف مليون برميل فزادت انتاجها الى 4 ملايين برميل ونصف يومياً والذي يستورد 90% من هذه الكمية هي روسيا والصين وتقترب ناقلة النفط الروسية وقربها 4 مدمرات حربية فتملأ خزناتها وطول الناقلة 302 متر فلا تقترب منها المدمرات الأميركية لتنفيذ القرار ثم تقترب ناقلة نفط صينية ومعها مدمرتين قربها فتملأ خزاناتها ولا تتدخل المدمرات والبحرية العسكرية الأميركية وهكذا زادت ايران من تصدير نفطها مليون برميل يومياً وسقطت عقوبات الرئيس الأميركي ترامب لمنع تصدير ايران لنفطها.
وبالنسبة للتداول بالدولار فان ايران تتداول مع العراق بنص مكتوب 20 مليار دولار لكن عملياً وصل الرقم الى 85 مليار دولار وإدارة الرئيس الأميركي ترامب منذ الأساس أعلنت انها لن تفرض أي عقوبات على العراق نظراً للفوضى فيه وجوع الشعب وعدم وجود حكومة اما ايران مع سلطنة عمان ودولة الامارات ودبي فتتداول حوالي 100 مليار دولار اما مع تركيا فتتداول بحوالي 200 مليار دولار اما مع الصين فتدفع الصين الثمن بالذهب وتبيع ايران الذهب وتقبض ثمنه بالدولار كذلك تتداول ايران مع اغنى دولة وهي كزاخستان حوالي 90 مليار دولار اما روسيا فتدفع ثمن النفط باليورو الأوروبي وتقوم ايران بتحوليه الى الدولار بسهولة.
وهكذا سقطت العقوبات الرئيس الأميركي ترامب على إيران.
‎2019-‎01-‎09