** ذكرى ميلاد صاحب بيادر خير .
“””””””””””””””””””””””””””
.. جبار فشاخ داخل
** في مثل هذا اليوم 25 تشرين ثان من عام 1945 وفي ظل افياء نخيل البصرة ولد الفنان والشاعر الكبير فؤاد سالم .
** فؤاد سالم فنان ومغني عراقي أحد رواد الأغنية العراقية في السبعينيات .
** اسمه الحقيقي فالح حسن جاسم آل بريج، عاش معظم حياته في الغربة، ويجيد الغناء في الكثير من الأطوار الأبوذية، إضافة إلى تميزه بالغناء البغدادي، وسجل حوالي أربعين اغنية .
** بدأ الغناء عام 1963 متأثراً بالمطرب الكبير ناظم الغزالي، وكان يغني في الجلسات الخاصة وفي نادي الفنون الذي أسسه ورعاه مجموعة من الفنانين والشعراء والكتاب البصريين .
** عام 1968 كان اول ظهور له في برنامج (وجه لوجه)، وقد تبناه في بداية الأمر عازف القانون الفنان سالم حسين، وأختار له اسم (فؤاد سالم)، ولحن له أول أغنية من كلمات جودت التميمي هي (سوار الذهب) .
** عام 1969 – شارك في أول أوبريت غنائي عراقي (بيادر الخير)، الذي أخرجه الفنان قصي البصري .
** عام 1970 شارك في أوبريت (المطرقة) .
** كلا الأوبريتين (بيادر خير والمطرقة) أحدثا ضجة فنية واعلامية وسياسية كون غالبية أعضاء نادي الفنون والقائمين عليه كانوا من الشيوعيي العراقيين أو أصدقائهم .
** تأثر بأساتذته في معهد الفنون الجميلة في بغداد من أمثال سالم شكر، وغانم حداد، ألا أنه تم فصله من معهد الفنون الجميلة بعد اشتداد الحملة التي قادها نظام حزب البعث ضد اليساريين، ومنع من الغناء في الأماكن العامة، ومنع من دخول الإذاعة ثم أعتقلوه، إلا أنه عاد وأكمل دراسته في جمهورية اليمن الجنوبي مما ساهم ذلك في قيامه بتلحين أغانيه .
** عام 1979 خرج من العراق بعد أن اشتدت الحملة ضد أصحاب الفكر التقدمي وأعدام عددًا كبيرا من الشيوعيين والمتعاطفين معهم، ولما اشتد الخناق عليه هرب عام 1982 متوجهاً إلى الكويت وظل يتنقل في منطقة الخليج واليمن وسوريا .
** كتب الكثير من كلمات أغانيه، بالإضافة إلى أنه نشر ثلاثة دواوين تتضمن شعرأً وزجلاً، أولها ديوان (عسر الحال) الذي أذيعت بعض قصائده في السابق على إذاعات المعارضة العراقية، وديوان (للوطن للناس أغني) وديوان (مشكورة) وديوان آخر عن ادب الفنون الشعبية ويتضمن 140 أبوذية و 200 دارمي .
** 2013/12/21 – توفي في العاصمة السورية دمشق بعد أن عانى من مشاكل صحية أدّت إلى إصابته بتلف في أنسجة الدماغ أفقده القدرة على النطق والحركة

 
Bilden kan innehålla: 1 person, som ler

– بغداد – 2018 /11 /25 .