ماذا يعني لنا حين يقول الجِنرال الإيراني قاسم سليماني “سأقف بوجهك”؟:

 

 

خالد الجيوسي

يذهب بنا الجنرال الإيراني قاسم سليماني، إلى نوعٍ من التحدِّي والجُرأة، وربّما آخر الآمال المُتعلِّقة بوجود رجالات تستطيع الوقوف بوجه “الطُّغيان” الأمريكيّ، والحديث هُنا عن صورة الجنرال التي نشرها حساب يحمل اسمه على “الانستغرام”، وتداولتها وسائل إعلام عالميّة تحت عُنوان صراع العروش، وهي الصورة التي جاءت ردّاً على صورة نشرها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على حسابه في “تويتر”، حيث كتب عليها: “العُقوبات قادمة في الخامس من نوفمبر”، وهي العُقوبات التي دخلت حيّز التنفيذ بالفعل، ضمن الحزمة الثانية من العُقوبات على إيران.

 

قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني سليماني، رد على ترامب، بصورة على ذات شاكلة صورة “صراع العروش”، لكنّه كتب عليها: “سأقف بوجهك”.

 

قد لا يتعدّى المشهد، حدود الرمزيّة، فكِلا الصُّورتين ليس لهما تأثير على أرض الواقع، فالعقوبات الأمريكيّة دخلت حيّز التنفيذ، وسيصمد الشعب الإيراني في وجهها، والجنرال سليماني لن يقف أمام ترامب في مشهد مُبارزة بالسَّيف على طريقة مسلسل “صراع العروش”، لكن الثابت الأكيد على الأقل بالنِّسبة لنا، أن لا أحد غير سليماني والحديث عن العرب والمُسلمين، سيجرؤ على القول للرئيس الأمريكي، سأقف بوجهك، حتى لو وصل به الأمر إلى إهانتهم علناً، وقد حصل والحديث عن سُقوطهم دون حمايته، وحلبهم للأسف كالأبقار!

2018-11-08