الحرس الثوري يقصف شرق الفرات… ردأ على هجوم الأهواز
نشر الموقع الإلكتروني للحرس صوراً لسحب من الدخان ونقاط مضيئة في السماء ليلاً فوق تضاريس جبليّة (أ ف ب )

الحرس الثوري يقصف شرق الفرات... ردأ على هجوم الأهواز

أعلن الحرس الثوري الإيراني أنه شنّ، فجر اليوم، هجوماً صاروخياً استهدف «مقراً لقيادة إرهابيين» في شرق الفرات في سوريا، رداً على الهجوم الذي استهدف عرضاً عسكرياً في مدينة الأهواز الإيرانية في 22 أيلول/ سبتمبر، وتبنّاه «داعش».
وقال الحرس في بيان على موقعه الإلكتروني الرسميّ «سباه نيوز»، إنّه «تم استهداف مقرّ قادة جريمة الأهواز الإرهابية في شرق الفرات قبل دقائق بصواريخ باليستية أرض-أرض أطلقها الفرع الجوفضائي لحرس الثورة الإسلامية». و«بحسب المعلومات الأولية، قتل أو جرح عدد كبير من الإرهابيين التكفيريين وقادة جريمة الأهواز في هذا الهجوم الصاروخي»، وفق البيان. وأضاف «عقب الضربات الصاروخية بدقائق، قامت سبع طائرات مسيّرة بقصف مقرّات الإرهابيين في المنطقة نفسها بالصواريخ».
وفي حين لم يذكر الحرس الثوري بالتحديد الموقع الذي قصفه ولا من أين، قالت وكالة «فارس» الإيرانية للأنباء إن الصواريخ التي أطلقت من محافظة كرمنشاه الإيرانية، أصابت محيط مدينة البوكمال الحدودية في محافظة دير الزور. وذكرت أنّ نوعين من الصواريخ استُخدما في الهجوم، هما «ذو الفقار» الذي يبلغ مداه 750 كيلومتراً، و«قيام» (800 كيلومتر).
ونشر الموقع الإلكتروني للحرس الثوري الإيراني صوراً لسحب من الدخان ونقاط مضيئة في السماء ليلاً فوق تضاريس جبليّة.
هجوم الأهواز، عاصمة محافظة خوزستان العربية، المحاذية للخليج والعراق، وقع في 22 أيلول/ سبتمبر الماضي، حين فتح مسلّحون النار خلال عرض عسكري في المدينة، ما أدى إلى مقتل 25 شخصاً، وجرح العشرات.
‎2018-‎10-‎01