1- على الرغم من ان مدة الستة اشهر لبداية التنفيذ الفعلي للقانون على وشك الانتهاء خلال عشرة ايام في 9 تشرين اول فليس هناك ما يشير الى ان وزارة النفط قد اكملت الاجراءات التنفيذية الضرورية لذلك. وبتصوري ان ذلك يعود الى سببين اساسيين. الاول هوالخلل الهيكلي وعدم دستورية المواد الاساسية في القانون ذاته والتي تم تشخيصها في تقييم القانون ولائحة الطعن به امام المحكمة الاتحادية العليا. والثاني يعود الى اهتمام وزير النفط جبار لعيبي في توجيه اتهامات جارحة لخبراء النفط العراقيين المقيمين في الخارج الذين انتقدوا القانون ودعموا الطعن به. وقد استخدم الوزير وباجتماع عام لغة تحريضية مبتذلة وعبارات متدنية تعكس مستوى اخلاقه وشخصيته وكما يتضح في التسجيل ادناه: https://www.facebook.com/samir.tabla/videos/10156000453500310/?t=0
2 اشارت بعض المصادر الدولية في الاسبوع الاخير من شهر تموز الماضي الى احتمالية “تجميد” القانون ليعاد النظر به مجددا من قبل الحكومة الجديدة. وبعد الاتصال بوزارة النفط تم ابلاغي بان الوزارة لاتمتلك الصلاحية القانونية لتجميد القانون ولكنها تعمل على تعديل القانون. وعليه وبما ان احتمالية تشكيل الحكومة الجديدة غير ممكن مطلقا قبل 9 تشرين اول من جهة وبما ان المحكمة الاتحادية العليا قد حددت يوم 2 تشرين اول جلسة حضور كل من رئيس الوزراء ووزير النفط حول موضوع الطعن بالقانون من جهة ثانية فان ذلك يشير بوضوح الى استحالة تمكن وزارة النفط من استكمال كافة الاجراءات التنفيذية قبل نهاية مدة الستة اشهر في 9 تشرين اول المحددة استنادا الى المادة 19 في القانون ذاته. ومن المهم معرفة رأي رئيس الوزراء باعتباره رئيس السلطة التنفيذية وان هذا القانون يسلبه الكثير من صلاحياته الدستورية الاساسية. وبضوء ذلك ارى وأأمل بان تقبل المحكمة الاتحادية العليا الطعن بكل اوبعض من المواد السبعة المطعون بها واعادة القانون الى مجلس النواب.
3- انني على قناعة بان تجربة تقديم الطعن هي الاولى من نوعها في تاريخ العراق القضائي المعاصر حيث ادى التحرك الفردي الى تفاعل شعبي واسع وجهد جماعي تشاركي منسق للوقوف في وجه هذا القانون الخبيث وحماية العراق من اضراره التدميرية واتمنى استمرار مثل هذا الجهد الجماعي التشاركي التكاملي الفاعل في معالجة القضايا التي يعاني منها القطاع النفطي والاقتصاد العراقي.

احمد موسى جياد
استشارية التنمية والابحاث/العراق
النرويج
27 ايلول 2018 | ← Previous | |