من يعيدني !!!!….

قصة قصيرة

بشرى ابو شرار
هنا المغرب ….
هنا الرباط …. هنا الأخضر , هنا الحب , يسألوني لأن اذهب إلى سوق المدينة القديم , يتهامسون ” من لم يذهب إلى هناك لم يأت إلى المدينة ”
ألوذ إلى سكينتي , أهمس من روحي المنهكة :
” لي مدينة لها سوق قديم , هناك أنا حيث تركت مطارح أقدامي على عتبة ” باب العامود ” على بوابات القدس طيرت جدائلي ولم تعيدها الريح لي , هناك تسكنني ألف مدينة ومدينة , من يعيدني !!!…. من يعيدني !!!…. دمعات الملح تغرقني , لا أجيد التجديف في بحر من ملح , لا أجيد …
المغرب 22\9 \ 2018