العراق يتخلى عن الدولار
في تجارته مع إيران

أفاد المتحدث الرسمي لرئيس الحكومة العراقية، سعد الحديثي، بأن العراق سيكون مضطراً للتخلي عن الدولار في الحسابات التجارية مع إيران، في ظل العقوبات الأميركية المفروضة على طهران.

وقال الحديثي، لوكالة «نوفوستي» الروسية، إن «العقوبات ستؤثر في الدرجة الأولى على الحوالات المالية، والتعاملات المصرفية المقوّمة بالدولار الأميركي، حيث إن الطرفين اتفقا على الابتعاد عن الدولار».

وتوقع المسؤول أن يؤثر التخلي عن العملة الأميركية بشكل سلبي على التعاملات التجارية بين البلدين، مشيراً إلى أنه سيكون من الصعب الحفاظ على المستوى التجاري في ظل العقوبات المفروضة على طهران.

وأكد أن الحكومة ستعمل على تطوير «آلية جديدة» لدعم العلاقات التجارية بين الجانبين لتخفيف تأثير العقوبات على تجارة البلدين.

ودخلت الحزمة الأولى من العقوبات الأميركية الجديدة على إيران، حيز التنفيذ، الثلاثاء الماضي، على أن تطبق الحزمة الثانية من هذه العقوبات في نوفمبر المقبل.

وتشمل الحزمة الأولى، تجميد التعاملات المالية وواردات المواد الأولية، كما تستهدف قطاعات السيارات والطيران التجاري.

كما تحظر العقوبات على الحكومة الإيرانية شراء أو حيازة أوراق العملة الأميركية، وتجارة طهران بالمعادن النفيسة، والمعاملات التجارية التي تتم بالريال الإيراني، والأنشطة المتعلقة بإصدار إيران للديون السيادية.
‎2018-‎08-‎12