تُفٌّ عليكمْ كُلّكمْ

 عبد الحق

 

تُفٌّ عليكم كلكمْ

تُفٌّ على عباءةٍ  ما سَتَرَتْ سوءاتكمْ

تُفٌّ على "عُقُلِكمْ"

تُفٌّ على "غتركم"

تُفٌّ على وجوهكمْ

تُفٌّ عليكم كلكمْ

ليس فقط حكامكم

نسائكم رجالكم

صغاركم كباركم

تُفٌّ عليكم بُؤس هذي الأرض لا ديناً لكمْ.

أسأل ربي كل يوم: لِمْ ترى أوجدَكم؟

ثم قضى بلعنكمْ.

إذ ليس فيكم أيّ خَيرٍ، كلكم ضرٌّ وشرٌّ كلكمْ.

حتّى البهائمُ يُرتجى منها، ولا من شيخكمْ!

مثل الكلاب يعيشُ أكرمُ من بكمْ،

بطعامكم وشرابكم وجِماعكمْ.

أمّا الكرامةُ فهي ليست هَمّكمْ

أمّا الشّجاعةُ فهي ليست من صفاتِ رجالكم،

أمّا الشهامة والمروءة والوفاء فليس منها ما حوى قاموسكمْ.

وأبو محسد قال في كافور مصرٍ وصفكمْ:

في مَينِكمْ، في خُلفِكمْ، في غَدْرِكمْ، في خسّة الخلق اللئيم طباعكمْ.

تُفٌّ عليكم كلكمْ.

لم يَكفكُمْ حرق العراق والشّآم بمالكمْ

ولبعضُ بعضٍ منه يُحيي، لو صَدَقتُمْ، قُدسَكُمْ.

لكنَّ "صَنْعا"  شَوكةٌ في عُجزٍكمْ.

لو كنت أعرف من شريفٍ فيكمُ

لصَرَختُ "عاراً" بينكمْ!

تُفٌّ عليكم كلكمْ.

 

 آذار 2015

 ‏01‏/04‏/2015