برلمان إيران ينتقد القاء القبض على فتاة لنشرها مقاطع فيديو راقصة على الانترنت
طهران – (د ب أ)- تعرض القاء القبض على فتاة مراهقة بسبب نشرها مقاطع فيديو لها وهي ترقص على الانترنت، لانتقادات حادة من قبل البرلمان الايراني اليوم الاربعاء، بعد أن أثارت القضية غضبا واسع النطاق في مختلف أنحاء البلاد.
ونقلت وكالة أنباء الطلبة الايرانية (اسنا) عن المشرعة برفانه صلاح شوري قولها “ليس لدى الناس مياه شرب في بعض المناطق من البلاد.. هناك العديد من فضائح الفساد.. وبدلا من التعامل مع تلك القضايا، فإنكم تهتمون برقص فتاة مراهقة”.
وأضافت أنه في تلك المرحلة الحرجة، حيث تواجه البلاد عقوبات من الولايات المتحدة وتخاطر بتجدد العزلة الدولية، تحتاج البلاد إلى “استرخاء، لا مزيد من التوتر”.
وبدأ الجدل عندما تم إلقاء القبض على مائدة حجابري 17/ عاما/، بعد أن نشرت مئات من مقاطع الفيديو على تطبيق /انستجرام/، التي كانت ترقص فيها على أغاني بوب فارسية.

وتم إلقاء القبض عليها وتم إجبارها على البكاء وإظهار الندم في بث على شاشة التلفزيون الحكومي الايراني.
‎2018-‎07-‎11