مجلس حكماء سورية
رؤية لسورية الجديدة المتجددة 2030


عبد الرحمن تيشوري / خبير ادارة عامة
⦁ منذ عشر سنوات وانا اكتب واصر واشدد على اهمية الاصلاح الاداري ودوره في التنمية الاقتصادية والاجتماعية وتحجيم الفساد
⦁ ومن اجل ذلك كتبت بحثا تطبيقيا في المعهد الوطني للادارة عام 2007 تحت اشراف البروفسور سام دلة كمتطلب للتخرج وقد اقترحت فيه احداث هيكل تنظيمي للاصلاح ووزارة خاصة للتنمية الادارية
⦁ وفي اطار مناقشة مستقبل سورية من قبل مجلس الحكماء ومساهمة مني في النقاش السوري السوري العام اضع خبرتي وخلاصة بحثي هنا في هذه الورقة
⦁ توصيات عامة :
⦁ 1- ايجاد بيئة سورية كاملة شاملة دائمة للاصلاح والتغيير بدءا من عملية التربية والثقافة الفردية والجماعية وصولا الى تحقيق عملية التنمية واعادة اعمار ما تهدم في سورية
⦁ 2- العمل على توفير المناخ النفسي والاجتماعي لبيئة الاصلاح المراد تحقيقه في المجتمع السوري / جعل الاصلاح شعبيا /
⦁ 3- تفعيل دور القطاع الخاص السوري للتنمية المنشودة في عملية الاصلاح والتغيير لان تغيير الافكار فقط لا يؤدي الى تغيير المجتمعات دون تغيير المعطيات الاقتصادية وميكانيزمات العمل
⦁ 4- تعزيز مفهوم تغيير واصلاح الفرد السوري / اب – مدير – موظف – نقابي – مواطن – / كأساس لعملية التغيير المنشودة
⦁ 5- ايجاد وتوفير وممارسة الاستقلال الذاتي والشعور بالحرية في المجتمع السوري الجديد ضمن مفهوم سيادة القانون / لان السوري خائف ومرعوب ومقموع /
⦁ 6- تعزيز دور المراة السورية من حيث هي كفاءة / في عملية الاصلاح وعلى كافة المستويات الرسمية ومنحها حصة لا تقل عن 30 % في الحكومة والبرلمان ومجالس المحافظات وجميع المناصب والمؤسسات
⦁ 7- تحديث القوانين والانظمة والمراسيم التي تسمح بتبني سياسة التغيير والاصلاح واعادة تفعيل كل مراسيم الاصلاح لا سيما قانون الاعلام وقانون الانتخاب ومشروع الاصلاح الاداري
⦁ 8- اصلاح القضاء السوري والحرص على استقلاليته ونزاهته باعتباره الضمانة القوية في ارساء دولة القانون وزيادة عدد القضاة وتفعيل التقاضي الاداري
⦁ التوصيات التطبيقية :
⦁ 1- وضع برنامج متدرج للاصلاح والتغيير محدد وواضح المعالم وقابل للتطبيق يأخذ بعين الاعتبار اهداف الحكومة والسوريين ومصالح ابناء الشهداء والابطال الجرحى / الشهداء الاحياء
⦁ 2- اعادة تأهيل واستثمار الكوادر القادرة على القيام بادارة عملية الاصلاح والتغيير / القادة الاداريين القادريين على تحديد الهدف ووسائل تحقيقه ونجاح تطبيقه 600 خريج ادارة عامة تحدث عنهم السيد الرئيس
⦁ 3- نشر ثقافة الاصلاح والتغيير لدى الدولة والحزب والحكومة وكل اصحاب القرار وتغيير كل الطبقة الادارية وتحديد الولاية الادارية ب4 سنوات فقط
⦁ 4- ايجاد قواعد بيانات وبنوك معلومات كأساس لمراكز دعم القرار حتى لا نفشل ثانية
⦁ 5- التوجه نحو الاتمتة والحكومة الالكترونية واستخدام المواطن السوري لجميع وسائل الاتصال الحديثة والانترنت وشبكات الربط بين الجهات العامة
⦁ 6- تحديث السياسات الاقتصادية والادارية والسياحية والثقافية والمالية والنقدية والاستثمارية
⦁ 7- تعزيز دور معاهد الادارة العليا / خاصة INA / والخبراء في استمرار عملية الاصلاح والتغيير
⦁ 8 – تعزيز دور اجهزة الدولة على اعلى مستوياتها / حزب – حكومة – برلمان – اعلام – اساتذة الجامعات – وزارة التنمية الادارية / في تبني سياسات التغيير والاصلاح مما يحقق آمال وطموحات المواطنين وفق خطى اكيدة ويحقق لنا سورية الجديدة المتجددة التي ننشدها ونعمل من اجلها
⦁ 9 – اعادة تفعيل وتسريع التطبيق لكل مكونات المشروع الوطني للاصلاح الاداري الذي اطلقه الرئيس الاسد في حزيران 2017
⦁ 10 – احداث وزارة خاصة بالشباب وتنفيذ توصيات مؤتمر الشباب والموارد البشرية
⦁ 11- احداث وزارة للشهداء ومتضرري الحرب ترعى شؤون الابطال واسرهم
محاور الاصلاح المتكاملة :
1 تطوير وترشيد وسائل العمل الإداري وأدواته بالتزامن مع تطبيق مشروع الاصلاح المقترح مع محاوره وادواته
2 : اصلاح هيكل الرواتب والأجور وإنصاف العاملين وفي هذا الموضوع قدمت بعض الاقتراحات سابقا آمل ان ترى النور وتقبل من قبل الحكومة
3 الإصلاح التشريعي والقانوني والقضائي
4 تطويع تقانات المعلومات والاتصالات لخدمة الإدارة العامة والاصلاحات الشاملة
5 الاصلاح السياسي وقانون الاحزاب واصلاح البرلمان
6 الاصلاح المالي والضريبي
7 الاصلاح التربوي والتعليمي
8 الاصلاح الاعلامي وحرية الاعلام
9 الاصلاح الامني والعسكري
‎2018-‎06-‎27