فتاوى واجتهادات في علم و/ عالم / الفساد السوري العميق
الفساد السوري عميق وممنهج ومبرمج ومنظم وكبير ومستشري
يجب ضرب الفساد السوري الكبير الممنهج المنظم المبرمج بصاروخ كاليبر موجه دقيق الاصابة


عبد الرحمن تيشوري / مواطن وخبيرسوري

عبقرية أولاد الحرام الفاسدين والمفسدين والميسرين والصامتين والرماديين أفقرت 95% من الشعب السوري الصابر الشريف

يجب فضح الفاسدين والمفسدين والرقابيين المتسترين و التشهير بهم و نشر أسمائهم في قائمة الفساد السنوية السورية
يجب حماية المبلغين عن الفاسدين و قضايا الفساد والناشطين الفيس بوكيين لنحقق إنجاز ملموس في هذا الملف الخطير
أن تكون سوري شجاع مثل الشهداء و ضد الفاسدين و بارع و جريء و صادق أفضل من ان تكون فاسد و غشاش و مخادع
القوى الإصلاحية في سوريا مبعثرة و لا تملك إطار جامع واحد و قوي لكنها لها امل ورأس وطريق واحد فقط هو الرئيس الدكتور بشار الاسد
بعض السياسيون الدجالون يضللون السوريين الشرفاء بالوعود البراقة الكاذبة
أنصح الإصلاحيين السوريين ومحاربي الفساد بإدمان المسكرات ثم الذهاب الى الاعلام والكاميرا والنشر والتصريحات
الحرب على الفساد وعلى صناع وازلام الفساد أهم و أولى من الحرب على الإرهاب و توازيها بالثواب و الحسنات عند رب العالمين وعند السوريين
ما دام ملء المناصب الحكومية السورية بلا ضابط و معيار وقياس ومحاسبة سيبقى الفساد السوري و سيكبر و سينمو
القبض على زمام التعليم العام وتمييعه واهماله بمناهج منحرفة تميل للاخونة والفسق يمهد للفساد الوطني الكبير
طوبى لمحاربي الفساد السوريين الشرفاء مثلهم مثل المصلين في نهاية العالم
علينا دعم قادة الرأي و الفكر السوريين الشرفاء لتغيير واقعنا السيء نحو الافضل ومنهم 600 خريج ادارة عالي التأهيل
الفساد الكبير صهريج للثورة الضخمة الحقيقية لذا يجب المعالجة السريعة للرواتب والاجور ومحاسبة الفاسدين الكبار
المجاملات مظهر فساد يدمر ويخرب الدولة والاجيال لذا توقفوا عنها ايها السوريين الشرفاء ولا تفرعنوا الوزير الفاسد و السياسي الكاذب
دور بازارات المناصب تخريبي و كارثي يجب ايقافه واعتماد اسلوب وطني شفاف تنافسي لتسمية المديرين وليس اسلوب الرفيق ابو سعيد
الإرهاب والفساد في مكاتب بعض الوزراء و السياسيين و المديرين لذا يجب منح الاعلام الاستقصائي المسؤول الوطني الحرية الكاملة
الفساد عدو داخلي داعشي وهابي صحراوي متخفي لذا على جميع السوريين الشرفاء محاربته وقهره وابادته لنبني سوريتنا الجديدة
الفساد سلطة خفية تنصر الدواعش الوهابيين لذا يجب فضحه ومقاومته من كل سوري شريف ومن كل النخب والمثقفين والاحزاب
التمسك بالقديم فساد واضح لذا على الدولة والحكومة تسهيل الفكر الجديد والسماح له بالعمل والاقلاع عن الاساليب السابقة واستثمار خريجي الادارة
شخصنة المؤسسات السورية برئيسها ووزيرها و أمينها و مديرها فساد مطلق انعكس سلبا على السوريين لذا يجب الابتعاد عن الشخصنة
محاربة الفساد والافساد والنفاق هي تعزيز النصر وضمان الأمن و الاستقرار للسوريين وهي جزء من علاج الوضع الاقتصادي المتردي جدا
أدعياء الإصلاح والمنافقين كثر لكن الصادقين والرجال والشجعان الذين يدعمون مشروع الرئيس التطويري قلة في سورية
الخبير الإداري السوري: عبد الرحمن تيشوري
‎2018-‎06-‎23