متى يحسم الصراع العربي الإيراني

محمود فنون
يجب ان نكون سذجا كي نطرح مثل هذا السؤال أو نكون من مروجي الفكرة التدميرية التي يعبر عنها السؤال .
فهذا النوع من “الصراع ” الإستعداء المفتعل يجب ان يحسم في عقولنا أولا .
تسائلت ندى محمد الغاد على صفحتها على فيس بوك في 28 /3/2018م:
” اين سيتم حسم الصراع العربي الايراني ؟
هل سيتم في العراق ؟ ام في اليمن ؟ ام في سوريا ؟ ام في لبنان ؟
حتى الان الامور غير واضحة ,,
وانت أين ترين أين ينحسم الصراع بين العرب والشيعة أي بين السنة وإيران ؟
أعتقد أن المشورة سوف تعود لإخوانك الأمريكان والإسرائيليين لأنهم طرف أساسي ومقرر في الموضوع ، وهم لديهم الخبرة ولديهم المستشارين والإستخبارات والقدرات القيادية .
كما انهم هم أصحاب المصلحة الحقيقية في ضرب إيران وسوريا وحزب الله .
يتوجب ان نشتريهم بالمال كي يقفوا الموقف الصائب إلى جانب السنة ضد إيران بما فيها من سنة وشيعه وغيرهم .
إن الأمير الشاب محمد بن سلمان لديه القدرة والكاريزما لجعل ترامب في يده مثل العجينة مقابل بضع مئات من مليارات الدولارات .
أما اليهود فهم عبدة المال ولهم مصلحة في فلسطين ويستطيع الأمير الشاب أن يقايض اليهود بأن لهم فلسطين مقابل الهجوم معنا على إيران . ولا تنسي أخت ندا اليهود لديهم جيش قوي ويمكن أن يفيدنا في الصراع ضد إيران وحزب الله وسوريا الأسد .
وهكذا لم يبق غير التصالح مع إسرائيل ( ولو بالكذب ) والتفاهم على ضرب سوريا وحزب الله أولا. فلا بأس .
إن المعركة تتطلب مثل هذا التاكتيك وبعد أن نخلص من إيران وسوريا وحزب الله لا يبق أمامنا من عدو سوى الجهل والجاهل.
ومحاربة الجهل حرام بفتوى من الإمام الأمريكي والإمام اليهودي ولا راد لفتاويهم يا أخت ندا وأنت تؤيدين مصادقتهم ورشوتهم ليقوموا بأخذ ثرواتنا وتدمير بلادنا مقابل أن يظل أصحاب الكراسي في مناصبهم وتظلي تعملين وتسيطرين على دفعات محترمة من الدولارات.
أنت تقولين بأنك لا تنكرين الصراع العربي الإسرائبلي، فقد كتبت : “انا لم اقل استاذ يوسف انه لا يوجد صراع حقيقي ومصيري واستراتيجي عربي اسرائيلي انا تحدث عن صراع عربي اخر موجود اى جانب الصراع العربي الاسرائيلي .,. موجود بالفعل وليس من اختراعي يا صديقي”
نعم هو موجود ونعم الصراع مع ايران هو ليس من اختراعك وإنما هو من اختراع الأصدقاء الأمريكان والصهاينة وهو موجود فعلا ويصطف فيه السعودية وكل دول الخليج وكل الرجعيين العرب الخاضعين للنفوذ الأمريكي ولسحر الدولار الأمريكي والمعجبين بالإخوان الإسرائيليين !!! وهؤلاء كلهم يصطفوا إلى جانب أمريكا وإسرائيل من أجل مواجهة عدوهما الإيراني والسوري وحزب الله ، ويصطف معهم القرضاوي ورجال الدين شيوخ السلاطين والقوى الدينية الإسلامية السنية . كل هؤلاء قطيع واحد وراء أمريكا ويعوون معها ومعجبين بجيش الدفاع الإسرائيلي والموساد كذلك ويقاتلون حروبهم ويدفعون تكاليفها المادية والمالية والبشرية .
وانت تنشرين الفكرة كما يليق بواجبك الثقافي المتناسب مع وظيفتك والخدمات المكلفة بها وهذا مفهوم .
غير المفهوم بعد : كيف ستعالجين الصراع العربي الإسرائيلي بعد .
إما انه ليس راهنا أو أنه يمكن تجاهله لفترة زمنية أخرى حرصا على التحالف مع جيش الدفاع العظيم .
تأجيله وخاصة بعد دمار ليبيا وسوريا والعراق واليمن على طريق الإجهاز على محور المقاومة والممانعة . ويستطيع الصراع العربي الإسرائيلي أن يظل في الكتب وبعض العبارات ويتأجل خمسين سنة أخرى وما بضيع حق ووراءه مطالب !!!
‎2018-‎03-‎28