المرتزق…


أحمد الناصري
المرتزق، هو كل شخص يقوم بأي عمل بمقابل مادي، بغض النظر عن نوعية العمل أو الهدف منه، وغالبا يطلق اسم على من يخدم في القوات العسكرية والعمليات العسكرية الخاصة، ضد بلده أو في بلدان أخرى بعيدة لا يعرفها، لكنه مستعد لقتل سكانها (تنازل كامل عن معنى إنسانيته ووجوده مقابل المال)…
أسوء وأرخص أنواع الارتزاق بعد المشاركة بجرائم العمليات العسكرية القذرة والبنادق المؤجرة، هي الاقلام والعقول المأجرة والمأجورة في سبيل المال. أنها رخيصة، تكتب ما تؤمر به وليس ما تعرفه وتراه أو تقبل وتقتنع به. أنها لوثة ومحنة إنسانية حقيقية…
كيف يدخل مسلح رخيص (قد يفقد حياته دون مقابل حقيقي) مع قوات محتلة لبلاده ومدينته؟ هل لأنه رخيص فقط؟ كيف يكتب إعلامي أو مثقف مرتزق بإنها قوات تحرير؟ وإن الجماهير التفت ورحبت بالقوات الغازية لمدينة عفرين؟ أين هي حشود الجماهير في الصورة؟ كيف لم تر عين وكاميرات المرتزقة هذا القتل والدم والنزوح الجماعي (مئات الآلاف)؟ ثم العثور على مخازن كبيرة مليئة بالأسلحة والذخائر كسيناريو جاهز؟ وتم طرد الإرهابيين وتأمين الحدود. كيف يتمكن أحدهم من كتابة دراسة ملفقة ومزيفة عن التاريخ والحاضر كي يدعم فكرة سخيفة خاطئة تتعلق بجهة ما داخلية أو خارجية؟
بعدها يعم السلام والطمأنية والحرية والرفاه وترفرف رايات الكذا! أنه انشاء بائس مقابل الفلوس، ثم تكبير بطريقة ولكنة عثمانية او أخوانية جذرها وهابي عنيف قادم من كهوف متربة ومعتمة..

https://www.facebook.com/permalink.php?story_fbid=2009030112749333&id=100009270914346
2018-03-19‎