وثيقة واشنطن

رابطة أبناء القدس

       الشركه الخماسيه الدوليه للإرهاب ودعم الأعراب.
   إلى جماهيرنا الشابة الحرة الثائرة ، الصاعدة في الوطن العربي الكبير من المحيط إلى الخليج ، إلى أمتنا العربية العظيمه بصمودها ومقاومتها ووحدتها ، بحضارتها وثقافتها وإيمانها ، بعزتها  وكرامتها  وإيبائها ، لتقف على الحقائق والوقائع ، ولتعلم أسباب المأساة  الإنسانية الكارثيه التي تعيشها أمتينا العربية والإسلاميه ، ولكي لا تقع في أفخاخ الشبكات العنكبوتية الإستعمارية الإمبريالية الصهيونية لإمبراطوريات وسائل الإعلام الصهيوأمريكية والأنجلوفرنسية ، والوهابية الظلامية والخليجية الخداعية القذره ، المضللة الكاذبة والزائفة ، التي تفبرك المشاهد المأساوية الإنسانية الأليمه في  إستوديهات مبانيها التلفزيونية العملاقه المجهزة بأحدث الأجهزة ذات التكنولوجية المتطورة ، التي تديرها طواقم عنصرية فنية عدوة محترفة ومرتزقه ، ومختصون في علم  النفس ، مجردون من الضمير والإحساس الإنساني ، مشبعون بالحقد والكراهية لكل ما هو عربي حضاري وإيمان رباني .
    ولتعلم بالتحديد وتعرف من هم أعداء الله والوطن والشعب ، من الملوك الدكتاتوريين الخونة الذين نصبتهم القوى الإستعمارية الشريره لتنفيذ مخططاتها العدوانية ومصالحها الإقتصاديه ، آل سعود  وآل خليفه وآل ثاني وآل زايد وآل مبارك وآل نهيان والهاشميين وحفنة من الرؤساء العملاء الجبناء وأمراء الإنحلال والفساد الحقراء الذين تربوا على أيدي الفلبينيات والحبشيات والأمريكيات والبريطانيات ( ألجاسوسيات ) .

المؤسس الراعي : التحالف الصهيوأمريكي
    رأسمال الشركه : ألف مليار دولار  أمريكي
    ألإحتياطي : بدون حدود
    الممول الرئيسي العربان : محمد بن سلمان ومحمد بن زايد
    الشركاء : المملكة المتحده ( بريطانيا ) ذات التاريخ الإستعماري  الإمبريالي الدكتاتوري الإستبدادي الإستغلالي الإجرامي الدموي ، مشرعة سياسة فرق تسد أللاإنسانية واللاأخلاقية ، صاحبة وعد بلفور الإجرامي وصانعة الكيان الصهيوني اليهودي العنصري الإرهابي الفاشي المحتل لدولة فلسطين العربية التاريخيه وصانعة إتفاقية سايس – بيكو الأنجلوفرنسيه ، التي مزقت الخارطة الجغرافية والديموغرافية لبلاد الشام ، والتي قادت العدوان الثلاثي على جمهورية مصر العربية لتأميمها قناة السويس العربية. وما زالت تتآمر  على  على دول محور المقاومةوتدعم دولة
الكيان الصهيوني اليهودي المحتل .
الجمهورية الفرنسية العنصريه الإستعمارية الإجراميه ، القاتلة لمليون ونصف مليون شهيد عربي جزائري مقاوم لإستبدادها وسرقة ثرواتها وتغيير لغتها العربية وعاداتها وتقاليدها ، هذه الدولة الإجرامية التي نصبت المشانق في ميادين دمشق الثائرة على الحكم الإستعماري وسياسة الذل والهوان والإستغلال آلتي تستخدمها وتمارسها قواتها الحاكمة وفِي ساحات لبنان العربي المقاوم والرافض   لإعدام القيادات المقاومة والمناضله . هذه الدولة البغيضه آلتي زودت الكيان الصهيوني اليهودي المحتل بمفاعل ديمونه النووي وبجميع أنواع الأسلحة الفتاكه من جوية وبرية وبحرية وتقوم بدعمها المطلق والأعمى في المحافل الدوليه .
مملكة آل سعود الوهابية الظلامية التكفيرية الإجرامية التي تشن حربا ضروس تدميرية بالوكالة على اليمن العربي  وتمول الإرهاب  والإرهابيين وإمارات مشايخ الخليج المستعربة .
المملكة الهاشمية حليفة الكيان الصهيوني اليهودي الإرهابي العنصري ، خائنة الأقصى المبارك وكنيسة القيامه ، هذه العائلة الدخيلة التي سمحت لقوى الشر والعدوان والإرهاب بإقامة القواعد العسكريه لتدريب الإرهابيين وتسليحهم وتسهيل الغطاء لهم للدخول إلى سوريا قلعة الصمود والمقاومه ليرتكبوا أبشع المجازر بحق الشعب العربي الآمن وتدمير البنية التحتية والحضارية فيها . والغوطة الشرقية هي الدليل القاطع على المشاركة الفعلية لملك القمار الأنجلوحجازي الدخيل .
  الداعمون : الإتحاد الأوروبي – كندا – أستراليا

المقر العام للشركه : الإداري : واشنطن . التنفيذي : تل أبيب
 الأهداف : بناء شرق أوسط جديد – تعميم الفوضى الخلاقه في الدول العربية الرافضه – إثارة الفتن العرقية والطائفية والمذهبية  لتفتيت النسيج الإجتماعي فيها – تدمير البنية التحتية ومعالم الحضارة التاريخيه فيها – إسقاط القيادات  الوطنية والقومية العروبية المناهضة والمقاومه للخضوع والخنوع والخشوع هل والتطبيع الكامل مع الكيان .
.                                                رغم الحرب  الكونية المعلنه  القذره المدمره التي تقودها الولايات المتحده على سوريا  وحلفائها الصهاينة اليهود والعربان المتصهينين  على طوال ما يقارب ثماني سنوات  لم تحظى هذه القوى المجرمة عدوة الإنسانيه إلاّ بالهزائم المتلاحقة على أيدي أبطال الجيش العربي السوري وحلفائه وقيادته الحكيمة ووحدة   شعبه العربي ، شعب الصمود والمقاومه  .
على أبواب دمشق البطولات والأساطير سقط على مدى الأزمنة السابقة واللاحقةكل الغزاة والأعداء ، دمشق تاج العزة والكرامة والشهامة العربيه .

2018-03-19