( نحن لا نقاتل داعش فحسب ، نحن نواجه مشروع تقسيم العراق ……

و بعد ان اختلط الدم بالدم في معارك تحرير تكريت و بعد ان قاتل اهل الجنوب مع الجبور و بقية عشائر صلاح الدين ، لن يستطيع أيّ كان تقسيم العراق الان ……

صلاح الدين هي الرأس من الجسد و التصاق اهل صلاح الدين بالعراق الموحد وأدَ مشروع التقسيم و بعدها لن ينجح هذا المشروع في أي محافظة اخرى …….


داعش مجرد اداة تحركها دول غربية و خليجية ، و كما هزمناهم في كل مناطق شمال سامراء ، اقول لهم نحن قادمون اليكم في اخر معاقلكم التي تعتصمون بها في غرب دجلة ………

الان نريد محاربة ( داعش الفساد ) و نطالب رئيس الوزراء بتسليمنا ملف محاربة الفساد …….

الفساد المتوقع هذا العام سيتجاوز ال 32 مليار دولار ، فيما يبلغ العجز في الموازنة 23 مليار دولار يحاولون سده بهذه الإجراءات اللي تركت مئات ألوف الموظفين و العمال و المقاتلين بدون رواتب …….

نحن ليس لدينا وزير نحابيه و لا مسؤولين نتستر عليهم ، و نحن جهة قوية لا يمكن ابتزازنا و لا تهديدنا …… )

من الدقيقة 12 فما بعد .
المقاتل البطل قيس الخزعلي في مهرجان تكريم الشهداء من النجف هذا اليوم

https://m.youtube.com/watch?v=qbi6uRzjGFU