سلامة كيلة ينقل شروره من سوريا إلى فلسطين
محمود فنون
9/1/2018م
هل تقبل بأن يوضع اسمك إلى جانب اسم سلامة كيلة الضالع في التآمر على سوريا وعلى فلسطين وإلى جانب يسرويين متصهينين وباسم وطنيين فلسطينيين وباسم حركة فلسطينية ؟وعلى وثيقة تشرع استيطان اليهود في كل فلسطين تحت اسم انهم تخلوا عن صهيونيتهم ؟
إخترع سلامة كيلة لنفسه ولمجموعة من المتورطين مع العدو الصهيوني ، اخترع جبهة على الورق وسماها ’’ اللجنة الشعبية من أجل فلسطين دولة علمانية ديموقراطية واحدة ،،
ونشر وثيقة سماها ” وثيقة تأسيسية ” احتوت بداخلها كل ما من شأنه أن يوثق موقف الموقعين والمؤيدين لهذه الوثيقة بأنهم مؤيدين لصهينة وتهويد فلسطين ، وتبرير بقاء المستوطنين على كل انحاء فلسطين ، وهو بهذا يريد ان يجمع التواقيع المؤيدة لهذه الوثيقة ويشكل من مجموع الموقعين ما يسميه الحركة الشعبية المذكورة أعلاه .
من سيوقع على هذه الوثيقة :
من العرب والفلسطينيين:
1 – عاملين في منظمات الإن جي اوز والمتمولين من الدول الإمبريالية .
فقد شاهدت عدد من هؤلاء وقد اجتمعوا في جامعة القدس – ابوديس ، وناقشوا العقبات والصعاب التي رأوا أنها تعترض شعار حل الدولتين . وهؤلاء قد تحدثوا عن صعاب اعتبروها وبشكل تلقائي تفتح الباب أمام شعار حل الدولة الواحدة . وأضافوا عبارات الديموقراطية والعلمانية . كان هذا قبل حوالي سبع سنوات . وكان من الحاضرين وزراء أردنيين وعضو برلمان أردني كما كان يهود وفلسطينيين .
2 – شخصيات من ذوي الوضع والمواقف الملتبسة والذين يعبرون بشكل وبآخر عن تفهمهم لمصالح العدو الصهيوني.
الأشخاص الذين تواطئوا مع العدو في أقبية التحقيق واشترى قلوبهم ومواقفهم ، أو اشترى حصة في قلوبهم .
و أصحاب المصالح مع العدو الصهيوني .
3 – أتباع الأنظمة العربية المتواطئة مع العدو والتابعة للسيد الإمبريالي .
4- بعض المثقفين المهزومين والذين يستدخلون الهزيمة وتدخل الهزيمة إلى قلوبهم .
من اليهود :
ممجموعة من الصهاينة ممن يدعون أنصار السلام من أجل تزيين الوثيقة ومن أجل اظهار المشاركة من الطرف الآخر . وسيدعم هؤلاء شخصيات اعتبارية من مختلف الأصقاع لاستكمال الديكور .
أما الدعم المالي فهو من مصادر متعددة عربية وأجنبية . ولمن الدعم ؟ سيكون للشخصيات الموقعة ومن أجل تغطية تكاليف سفر الشخوص وعقد المؤتمرات واصدار البيانات وشراء الذمم؟
لقد زينت الوثيقة بعبارات العودة واسترداد الأملاك والفكاك من الصهيونية وعدوانيتها … وهو لا يستطيع إلى ذلك سبيلا بينما إسرائيل سادرة في تهويد البلاد بالممارسة والقوانين والقرارات .
هل تقبل ان تضم اسمك مع هذه الزمرة والتي تستهدف تأجيل النضال إلى حين … وبعد هذا الحين تكون إسرائيل قد هودت الحد الأقصى الذي تريد تهويده .
إن ما يطرحونه ليفرضوه على إسرائيل يحتاج إلى نضال وحروب وانتصارات وليس ضغط من المجتمع الدولي وهو ذاته المجتمع الدولي الذي أسس إسرائيل ودعم ويدعم تهويد فلسطين .
إنهم يسعون لخديعة الشعب الفلسطيني وهو في حالة الفراغ القيادي هذه لتمرير تآمرهم على القضية.
أكتوبر21 / تشرين الأوّل 2017
الموقعون : سلامة كيلة , بيسان عدوان , يؤاب حيفاوي , عوفرا يشوعة-ليث , ناجي الخطيب , نيتزاف امينوف , ايلي امينوف , محمد الحلو , سليم البيك.
هؤلاء نواة تحرير فلسطين من النهر إلى البحر ام نواة فلسطين للمستوطنين ؟
‎2018-‎01-‎10