وداعا رفيقي واخي ابا دلشاد تحسين محمد خليل
كنتَ مناضلاً شجاعاً باسلاً، ، يشهد لك الرفاق الذين رافقوك في كوردستان فترة الكفاح المسلح، يشهدون بطيبتكَ
وعونكَ لهم في تحمل جزء من أكدار ومنغصات تلك الفترة التي كانت تحيط بهم، ومساهمتك في بناء القواعد الأولى للأنصار في مواقع مختلفة في كوردستان ورفقتك لهم في باليسان ونوكان وبرزان …الخ
لقد حزنتُ على رحيلك كاك تحسين، لقدعشتَ مناضلاً ثابتاً جريئاً،  مارستَ المهمات الملقاة على عاتقكَ في كل الظروف العلنية والسرية بأخلاقيةٍ عالية وهذا لم تكن بغريبة عليك، فأنتَ ربيب عائلة مناضلة ذات أخلاقية يشهد لها الجميع بالسمو
لك المجد والخلود
رفيق دربك ابو نصير السويد
‎2018-‎01-‎09