دير شبيغل": عشرات الفتيات الألمانيات في صفوف "داعش"

كشفت صحيفة "دير شبيغل" الالمانية ان عشرات النساء غادرن المانيا للالتحاق بصفوف جماعة "داعش" الارهابية في سوريا والعراق، وان بعضهن انخرطن في القتال.

وافاد موقع "الوسط" امس السبت، ان الصحيفة اكدت استنادا إلى معلومات حصلت عليها من السلطات الأمنية ان عدد الملتحقات بـ "داعش" بلغ نحو 100 فتاة.

وقالت انه استنادا إلى معلومات الدوائر الأمنية الألمانية سافر نصفهن تقريبا خلال الصيف الماضي، وأغلبهن من الفتيات اللواتي تتراوح أعمارهن ما بين 16 و27 عاما.

واشارت الصحيفة في تقريرها إلى أن بعض النساء يسافرن برفقة أزواجهن المسلحين وبعضهن سافرن إلى سوريا للزواج من الارهابيين والبعض الآخر للقتال في صفوف "داعش".

واوضحت الى ان اغلب هؤلاء الفتيات تأثرن بالفكر المتطرف في بعض الاماكن ولكن للإنترنت دور أساسي في التجنيد، إذ أن هناك موقع خاص "لزواج السلفيين" على الإنترنت.

وتقول الدوائر الأمنية إن المرأة تعتبر "إرهابيا مثاليا" بالنسبة للجماعات الارهابية مثل "داعش"، حيث لا يتم تفتيش المرأة ومراقبتها بدقة كما الرجل حين يعملن لصالح الجماعة الارهابية سواء في نشر فكره وايديولوجيته المساعدة في تمويله، بل وحتى القيام بعمليات ارهابية.

‏08‏/02‏/2015