ابراهيم الجعفري للميادين: بيان الجامعة العربية في إدانة طهران محطة لن تكون الأخيرة

الميادين نت

وزير خارجية العراق ابراهيم الجعفري يوضح في مقابلة مع الميادين موقف بغداد الرافض لاتهام جامعة الدول العربية طهران برعاية الإرهاب، ويشير إلى جو من التعبئة السلبية سبق الاجتماع، معرباً في الوقت نفسه عن تفاؤله بنجاح المبادرة العراقية للتهدئة بين الرياض وطهران.

الجعفري جدد موقف بلاده الرافض للتواجد التركي في العراق
الجعفري جدد موقف بلاده الرافض للتواجد التركي في العراق

رأى وزير الخارجية العراقي ابراهيم الجعفري أن إدانة جامعة الدول العربية لإيران برعاية الإرهاب “يضحك الثكلى” مؤكداً تسجيل العراق ملاحظاته على البيان بالجملة.
وفي حوار خاص مع الميادين تبث عند الساعة الحادية عشرة من مساء الأربعاء بتوقيت القدس الشريف وبغداد قال الجعفري “إن بيان الجامعة العربية في إدانة طهران محطة في الطريق لن تكون الأخيرة” مشيراً إلى أنه دعا الوزراء العرب إلى “تغليب صوت العقل على صوت العاطفة”.
وحول البند المتعلق بحزب الله أكد الجعفري “أن حزب الله ليس منظمة ارهابية وهذا لا نختلف عليه” متسائلاً عن أسباب “تجديد التهمة للحكومة بأنها متورطة في هذا العمل؟”.
وأعرب الجعفري عن تفاؤله بنجاح المبادرة العراقية للتهدئة بين الرياض وطهران مشيراً إلى أنه سمع كلاماً إيجابياً من الملك السعودي عن إيران.
وزير الخارجية العراقي جدد موقف بلاده من “ضرورة الانسحاب الكامل للأتراك من العراق” قائلاً “مهما كانت دوافعهم فهي غير مقبولة” مؤكداً عدم صحة تعرض داعش للتواجد التركي نافياً في الوقت عينه وجود أي اتفاقية أمنية راهنة بين بغداد وأنقرة.