إيران والعدو الإسرائيلي في سورية.. وهل ستعطل إيران استخراج الغاز من البحر؟

بقلم د. أبو العباس

اغتيال القائد الإيراني للقوة الجيوفضائية العقيد داوود جعفري في سورية أدخل العدو بمواجهة فعل ورد الفعل مع الحليف الإيراني على الأرض السورية، حيث أظهرت إيران وخلال أيام منظومتها الدفاعية الجوية باور 373 على طول المنطقة الحدودية القريبة من لبنان خاصة تلك التي في المنطقة الوسطى و القريبة من مدينة حمص والتي تعتبر ممر لخروقات العدو الصاروخية في المنطقة .

الصديق الروسي أخبر العدو رسالته الواضحة والعلنية بأنه أعطى الضوء الأخضر لتركيب منظومة الدفاع الإيرانية باور 373 والتي يصل مداها الى ١٥٠ كيلومتر مربع لضرب الأهداف التي تطلق الصواريخ من خارج الحدود الإقليمية البحرية والبرية.

المواجهة بين الإيراني والعدو الإسرائيلي بدأت وتيرتها تتصاعد مع وصول القائد العسكري الروسي إلى سورية

ألكسندر تشايكو” وحطت طائرته بمطار مدينة القامشلي، والتقى بعدد من قادة قسد تزامناً مع القمة الثلاثية في العاصمة الإيرانية طهران.

فإن الهدف من الزيارة هو حث قيادات قسد لزيادة آفاق التعاون مع الدولة السورية والجيش السوري لصد أي عدوان تركي قد يحدث مستقبلا.

واستكمال نشر جنود الجيش السوري على طول الحدود السورية – التركية وأن الجنرال الروسي جدد موقف بلاده الرافض لأي عملية عسكرية تركية في الشمال السوري.

ويبدو من المشهد الواقعي بأن المواجهة الإيرانية مع العدو الإسرائيلي ستكون على الأراضي السورية وقرار إسقاط طائرات العدو أصبح حيّز التنفيذ من قبل الأصدقاء والحلفاء..

Beskrivning saknas.
وللبقية تتمه.
‎2022-‎11-‎28