موسكو ترفض “هجمات” غوتيريش على حق سكان دونباس في تقرير مصيرهم!

موسكو ترفض
أعلنت الخارجية الروسية أن “هجمات” الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش على حق سكان دونباس وخيرسون وزابوروجيه تعتبر دليلا على “ازدواجية المعايير”.

وأشارت المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا، في بيان لها يوم الجمعة، إلى أن ميثاق الأمم المتحدة يطالب الأمانة العامة بالتزام الحياد، مضيفة أن “غوتيريش لم يتجاوز صلاحياته فحسب، بل وعبر عن التضامن مع الغرب، واتخذ موقفا انتقائيا من التطورات الحالية”.

ولفتت إلى أنه لا توجد لدى الأمين العام للأمم المتحدة “صلاحيات لتفسير بنود ميثاق الأمم المتحدة والإدلاء بتصريحات متحيزة”.
وأكدت أن “القرارات التي تم اتخاذها خلال الاستفتاءات في جمهوريتي دونيتسك ولوغانسك الشعبيتين ومقاطعتي خيرسون وزابوروجيه تعكس إرادتها الحرة بالتوافق مع إعلان عام 1970”.

وأعادت زاخاروفا إلى الأذهان أن غوتيريش “كان يفضل الصمت عن انتهاك أوكرانيا لاتفاقيات مينسك”.

وجاء ذلك تعليقا على تصريحات الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش حول عدم الاعتراف بنتائج الاستفتاءات في دونباس وخيرسون وزابوروجيه على انضمامها إلى روسيا.
المصدر: تاس
‎2022-‎10-‎01