روسيا تُوجّه رسالة تحذير لواشنطن والناتو وتتهمها بـ”مُفاقمة الوضع وتشجيع خطط شن هُجوم على أراضيها”!

موسكو- متابعات:

أعلن نائب وزير الخارجية الروسية، سيرغي ريابكوف، أن الولايات المتحدة وحلف شمال الأطلسي يفاقمان الوضع، ويشجعان خططًا لهجوم محتمل على الأراضي الروسية من أوكرانيا.
وقال ريابكوف خلال برنامج “60 دقيقة” على قناة “روسيا 1”: “أريد أن أقول إننا لم نقم بتحذيرهم فحسب، بل أرسلنا مرارا تحذيرات رسمية إلى واشنطن، بما في ذلك في صيغة احتجاجات”.
وأضاف قائلا: ” بصيغة المحادثات التي تم أجراؤها بهذا الصدد هناك رسالة مفادها، تحذر من أن المزيد والانخراط الأكثر وضوحا وعمقا في ما يحدث في أوكرانيا من حيث مواجهة عمليتنا العسكرية الخاصة، في الواقع، تضع الولايات المتحدة، على وشك إقحام نفسها بالصراع”.
وتابع ريابكوف قائلا: “لا أحد يقلل من خطورة اللحظة. ننقل جميع جوانب هذا الوضع، وتقييماتنا وتحذيراتنا. آمل، على الأقل، ألا يتم طيها في الأرشيف، بل أن تصبح عنصراً من عناصر التحليل ويُنظر إليها بشكل صحيح على أنها إشارة في لحظة مزعجة للغاية وحادة للغاية. نحن لا نريد التصعيد”.
وقد سلمت واشنطن وحلفاؤها نظام الحكم في كييف العشرات من راجمات صواريخ “هيمارس” وغيرها من الأسلحة إلى نظام الحكم الأوكراني حتى تتمكن قواته من مواصلة أعمالها العدوانية ضد جمهورية دونيتسك الشعبية وجمهورية لوغانسك الشعبية وكذلك ضد مناطق الجنوب الأوكراني التي تحررت أخيرا من التبعية لنظام الحكم في كييف بمساعدة القوات الروسية.
وتم تطوير “هيمارس” في الولايات المتحدة الأمريكية بواسطة “BAE Systems” و”Lockheed Martin” في 1996-2000 ويتم إنتاجه منذ عام 2003. تم إنشاؤه على أساس هيكل بعجلات “FMTV” ثلاثي المحاور للجيش الأمريكي، ويمكنه حمل ستة صواريخ أو صاروخ باليستي تكتيكي واحد “ATACMS”، ويصل مدى إطلاق النار الفعال لأنواع معينة من المقذوفات إلى 80 كيلومترًا.
‎2022-‎08-‎19