الكشف عن ملابسات الاعتداء على الكاتب سلمان رشدي!

الكشف عن ملابسات الاعتداء على الكاتب سلمان رشدي
 

كشفت “أسوشيتد برس” عن ملابسات الاعتداء على الكاتب سلمان رشدي، صاحب رواية “آيات شيطانية” التي تلقى تهديدات بالتقل بسببها منذ عقود، وأهدر المرشد الإيراني دمه عليها.

ووقع الاعتداء في معهد تشاوتاكوا بنيويورك، حيث كان الكاتب يعتزم إلقاء محاضرة.

وأفادت وكالة “أسوشيتد برس” بأن رجلا مجهولا صعد إلى المنصة، وهاجم رشدي، ووجه إليه ما بين 10 و15 ضربة أو طعنة.

وسقط الكاتب على الأرض، بينما تم القبض على المهاجم.

وتقول الشرطة إن سلمان رشدي أصيب بطعنة في رقبته، مشيرة إلى أنه في المستشفى حاليا و”يتلقى كل العلاج الضروري”.
وأضافت الشرطة أن مقدم الفعاليات أصيب بجروح طفيفة في الرأس أيضا.

وعلى الرغم من وجود عناصر الشرطة في المكان، تساءل بعض الزوار لماذا لم تكن الحراسة أكثر شدة.

ولم تكشف السلطات عن هوية المهاجم، ولم تقدم أي معلومات بشأن دوافعه المحتملة.

يذكر أن الكاتب سلمان رشدي ولد في عائلة مسلمة في الهند عام 1947، وانتقل إلى بريطانيا في وقت لاحق. وفي 1988 نشر روايته الشهيرة “آيات شيطانية” التي أثارت ردود فعل غاضبة في العالم الإسلامي.

ووجهت إلى رشدي اتهامات بالإساءة إلى النبي محمد والإسلام، وواجه الكاتب تهديدات بالقتل، بما في ذلك فتوى الزعيم الإيراني الراحل آية الله الخميني الذي دعا لاغتيال رشدي.
المصدر: أسوشيتد برس

‎2022-‎08-‎13