المقاومة الفلسطينية: الردّ قادم!

أكدت الغرفة المشتركة لفصائل المقاومة الفلسطينية على أنّ العدوان الصهيوني لن يمرّ مرور الكرام، وأنّ رد المقاومة قادمٌ وبالطريقة التي تحددها قيادة المقاومة.

وشددت الغرفة المشتركة لفصائل المقاومة الفلسطينية، في بيان لها اليوم الجمعة، بأنّها لن تسمح للعدو بالتغوّل على أبناء شعبنا ولن يفلح بكسر صمود شعبنا ومقاومته، موضحةً بأنّها في حالة انعقادٍ الآن وتقدّر الموقف بالاشتراك مع الأجنحة العسكرية كافة.

ونعت الغرفة الشهيد القائد مسؤول المنطقة الشمالية في سرايا القدس/ تيسير الجعبري (أبو محمود) وإخوانه الشهداء.

“فصائل المقاومة” تنعى القائد الجعبري وتؤكد أنّ الجريمة لن تمرّ دون عقاب

ونعت فصائل المقاومة الفلسطينية، مساء الجمعة، “الشهيد تيسير الجعبري، وشهداء شعبنا الذين ارتقوا خلال عمليات قصف “إسرائيلية” مساء اليوم”.

وأكدت الفصائل، أنّ “جريمة اغتيال القائد الجعبري لن تمرّ دون عقاب، وستبقى المقاومة الموحدة هي من تشكل رأس الحربة في مواجهة جرائم الاحتلال ومخططاته الإجرامية”.

وشددت على أنّ “محاولات الاحتلال تصدير أزماته الداخلية على حساب الدماء الفلسطينية لخدمة أجندته السياسية لن تفلح”.

وقالت: “نؤكد أنّ الاحتلال هو الذي بدأ العدوان على شعبنا لذلك فهو يتحمل المسؤولية الكاملة عن تبعات هذه الجريمة، وفصائل المقاومة قادرة على إرباك كل الحسابات الصهيونية وفرض قواعد الاشتباك”.

لجان المقاومة تعلن الاستنفار وتؤكد أنّ الخيارات مفتوحة للرد

بدورها، نعت لجان المقاومة في فلسطين، الشهيد القائد تيسير محمود الجعبري. وأعلنت “حالة الاستنفار في صفوق مجاهديها للرد على اغتياله وعلى جرائم العدو المتواصلة بحق شعبنا”.

وشدد مدير المكتب الإعلامي للجان المقاومة في فلسطين محمد البريم “أبو مجاهد”، على أنّ كل الخيارات مفتوحة أمام شعبنا ومقاومته ومقاومتنا جاهزة للرد، وأنّ المقاومة تمتلك القوة للجم هذا المحتل.

“حماس”: الاحتلال هو من بدأ التصعيد وعليه أن يدفع الثمن

بدوره، قال الناطق باسم حركة “حماس” فوزي برهوم إنّ العدو “الإسرائيلي” هو من بدأ التصعيد على المقاومة في غزة، وارتكب جريمة جديدة، وعليه أن يدفع الثمن ويتحمل المسؤولية الكاملة عنها.

وأكد برهوم أنّ المقاومة بكل أذرعها العسكرية وفصائلها موحدة في هذه المعركة، وستقول كلمتها وبكل قوة، ولم يعد ممكنًا القبول باستمرار هذا الوضع على ما هو عليه.

وشدد برهوم على أنّ المقاومة الباسلة ستدافع عن شعبنا وأهلنا في القطاع وبكل ما تملك، وستوازن الردع وستبقى تلاحق الاحتلال وستهزمه كما هزمته في كل المعارك وفي كل الساحات، وفي مقدمتها هذه المعركة أيضًا، داعيًا كل الساحات أن تفتح نيرانها على العدو وقطعان المستوطنين.

ونعت كتائب الشهيد عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة حماس،  الشهداء الأبرار الذين ارتقوا جراء العدوان الصهيوني على مناطق متفرقة من قطاع غزة، وعلى رأسهم القائد في سرايا القدس الشهيد المجاهد/ تيسير الجعبري “أبو محمود” وإخوانه.

وأكدت القسام، أن دماء أبناء شعبنا ومجاهدينا لن تذهب هدرًا وستكون لعنة على الاحتلال بإذن الله.

الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين دعت فصائل المقاومة للرد

وحملت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، الجمعة، الاحتلال “الإسرائيلي” المسؤولية الكاملة على عدوانه على قطاع غزة وعن تداعيات جريمة اغتيال القائد في سرايا القدس تيسير الجعبري.

ودعت “شعبنا إلى الوحدة أمام هذا العدوان”، مطالبة كافة الأذرع العسكرية المقاومة بالرد وعدم تبرير مخطط الاستهداف أو الاستفراد بحركة الجهاد الإسلامي وسرايا القدس.

السلطة الفلسطينية تطالب بوقف العدوان على غزة فورًا

وأدانت السلطة الفلسطينية، العدوان “الإسرائيلي” على قطاع غزة، وطالبت بوقفه فورًا، محملة قوات الاحتلال مسؤولية هذا التصعيد الخطير.

وطالبت في بيان، المجتمع الدولي بإلزام “إسرائيل”، بوقف العدوان على أبناء شعبنا في كل مكان وتحديدًا في غزة، وتوفير الحماية الدولية لهم.

2022-08-05