تقرير تشيلكوت
تقرير يثير ضجة في كل دول العالم الا العراق !!!!

كل دول العالم مهتمة بترجمة وتحليل دقيق لكل كلمة جاءت بتقرير تشيلكوت بخصوص قانونية الحرب على العراق، التي قادتها أمريكا وبريطانيا بدون تفويض من مجلس الامن !!

هذا مختصر جداً عن ماذا جاء بالتقرير ولماذا يهتم به الجميع حتى المشاركين بالعدوان ؟؟

1 – يتكون التقرير من 12 مجلد وحوالي 6000 صفحه وما يزيد عن مليوني كلمة, حيث أنجز هذا التقرير بعمل دؤوب استمر سبع سنوات؛ ولهذا لغرض يبدو أن دراسته وترجمته الى اللغات الاخرى ( خاصة العربية) يتطلب جهد كبير من المؤسسات المهتمة، يشارك فيه مترجمون متخصصون وقانونيون وخبراء عسكريون وساسة منصفون.

2 – الاستنتاج الاولي: يوصف التقرير ان الحرب على العراق ( معيبة), وقانونياً غير شرعية !!! وهي مخالفة تماماً للقانون الدولي !! أي انها حرب ظالمة لا مبرر لها .

3 – يشير التقرير ان العراق لم يكن يشكل خطورة على العالم بخصوص اسلحة الدمار الشامل ؛ أذ كان البرنامج النووي الليبي والايراني والكوري الشمالي, يشكلون خطورة أكبر على العالم.

4 – المخابرات البريطانيه سلمت بلير قبل 8 اشهر من الحرب تقريراً يشير ان العراق خالي من اسلحة الدمار الشامل !!

5 – كشف التقرير اتصال بلير بالرئيس بوش وأخبره بالحرف الواحد (أنا معك في كل الاحوال ) وهو ما يعني نحن (أي بريطانيا ممثلة بتوني بلير) معكم في الحرب حتى اذا كانت قانونيه أو غير قانونيه !!!

6 – تقول لحنة التفتيش عن اسلحة الدمار الشامل في تقريرها؛ قمنا بزيارة 500 موقع عراقي ولم نجد أي دليل عَلى وجود أسلحة دمار شامل أو أسلحة نووية تهدد السلم العالمي !!!

7 – بدون التقرير اعتذار توني بلير عن مقتل 179 جندي بريطاني ومقتل 150 الف مدني عراقي خلال الغزو من دون أي خطوات يجب اتخاذها بخصوص هذا العدد الكبير من العراقيين الذين سقطوا بسبب وحشية الهجوم .

8 – يشير التقرير ان اللجنه التقت ببغداد عام 2010 بجميع مَن كان رئيس وزراء اما بعد عام 2003ن وبجميع السياسيين العراقيين حينذاك وزؤساء الأحزاب لكافة الأطياف ولم تحد منهم أي حرج أو تأسف عَلى ما حل بالعراق والضحايا التي سقطوا من جراء هذا الانهيار بسبب الهجوم الأمريكي واحتلال العراق.

9 – يبين التقرير حقيقة ظهور تيار بريطاني يريد اقصاء توني بلير من مجلس مستشاري وشطب اسمه من قائمة رؤساء وزراء بريطانيا .

10 – يبين التقويم أن البريطانيين يعتبرون بالأجمال، ان العراق ما بعد الحرب أصبح أسوء مما كان قبلها بكثير وأن الارهاب قد اصبح اكثر خطورة عَلى السلم العالمي من قبل الحرب على العالم وهناك مَن يستغل عدم الاستقرار في العراق من دول أقليمية وعالمية لتغطيه مالياً ولوجستياً لتبقي العراق غير مستقر.

خلاصة التقرير
هناك الكثير من الحقائق ستظهر عند التمعن بدراسة هذا التقرير، وأصبح من الضروري مطالبة الحكومه العراقيه بالعمل عَلى المطالبة دولياً بحقوق الشعب، الذي ظلمته الحرب أذ لا يوجد بيت عراقي لم يكتوي بنار هذه الحرب الظالمة نتيجة القتل والارهاب والنزوح والهجرة وهدم الدور والمدن بسبب أو بدونه، وتفتيت البلاد وسرقة ثرواته. وبناءً عَلى ذلك ومن وجهة نظرنا المتواضعة، اذا لم تتولى الدوله المطالبه بالتعويض وتجد أن هناك حرج يؤدي إلى تأزمها مع الدول التي أتت بهم؛ فعلى المواطنين التعاون مع العالم الحر والمؤسسات السلمية الدولية ومحاميين عراقين واجانب متطوعين بتقديم الشكوى للمجتمع الدولي كي يعترف لمظلومية العراق كبلد ومواطنين واستعادة كل الأموال المنهوبة وغيرها وتغطية كل تبعات إعادة بناء الدولة.
‎2022-‎06-‎09