وداعا كابتن  حيدر….!

لن يبكي احد على الكابتن الشهيد المغدور حيدرعبد الرزاق فالرجل له اشتراك مع انشاد الحشد الشعبي وداعم للقوات الامنية ، لن نسمع حكومة الكاظمي تفتتح تحقيق وتعثر على قتلة الكابتن الذي تعرض الى ضرب واغتيال ضمن مسلسل ممنهج الى افراغ العراق من النخب والكفاءات الوطنية ، فحيدر لم يكن مرشح مع عدنان الدليمي بجبهة التوافق ٦١٨ حتى تسدد ديونهُ .
وداعا كابتن  حيدر

‎2022-‎06-‎05